شريط الأخبار

البطنيجي: لايوجد جرائم منظمة بغزة وما حدث "جرائم فردية" نتيجة صعوبة الأوضاع

08:34 - 10 حزيران / مارس 2015

شرطة غزة
شرطة غزة

فلسطين اليوم - غزة - متابعة

أكد أيمن الببطنيجي المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية بغزة، أن جميع الجرائم التي حدثت بقطاع غزة خلال الآونة الأخيرة، لم تكن جرائم منظمة ، بل هي جرائم فردية نتيجة الظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي عقدته الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، مؤتمراً صحفياً يتناول تفاصيل الجرائم الجنائية الأخيرة.

وطمأن البطنيجي، أبناء شعبنا أن الحالة الأمنية بغزة مستقرة وجهاز الشرطة يقوم بواجباته على أكمل وجه ولن يسمح لأحد بالعبث بأمن المواطنين، داعياً قيادة الشرطة ومعالي رئيس الوزراء ووزير الداخلية للقيام بمسؤولياته وواجباته ومتابعة عمل الأجهزة الأمنية.

وأضاف البطنيجي، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة في جميع المحافظات، مشيراً إلى أن الظروف الصعبة التي نمر بها من عدم توفر ميزانيات ورواتب عناصر الشرطة لن تزيد الشرطة إلا إصراراً على مواصلة العمل .

ودعا، وسائل الإعلام لتوخي الدقة وعدم الانجرار وراء الشائعات، مقدماً التحية لكافة رجال الشرطة في الميدان على جهودهم الكبيرة الاستثنائية، كما حيا شعبنا على تعاونه على رجال الشرطة مما يمكن الشرطة من انجاز مهامها والوصول للجرائم .

وكانت عدة جرائم قد وقعت خلال الأيام الماضية، أبرزها مقتل المواطنة سميحة عوض الله (72 عاماً) على يد أحد المواطنين الذي قام بسرقتها قبل قتلها، بالإضافة إلى حالات سرقة طالت عدة صرافين بغزة وبيوت للمواطنين.

كما أثارت قضية اختفاء الفتاة خلود هاشم الرأي العام الذي اختفت خلال أسبوع كامل، وبعد البحث والتحري، أعلنت المصادر الأمنية عن العثور عليها بصحة جيدة، دون ذكر تفاصيل أخرى عن مكان اختفائها وأسبابه.

وقد أثارت هذه الجرائم غضب وقلق المواطنين والتجار وأصحاب الأموال على ممتلكاتهم خلال الفترة الماضية التي تزايدت فيها تلك الجرائم.

انشر عبر