شريط الأخبار

الاحتلال أنفق 83 مليون شيكل على المستوطنات خلال 2014

08:24 - 10 حزيران / مارس 2015

فلسطين اليوم - وكالات

 أظهرت تقارير "إسرائيلية" أن «اللواء الاستيطاني» الذي يعتبر الذراع الحكومي الذي يقوم بالاعمال السوداء في النشاطات الاستيطانية، أنفق عام 2014  حوالي 83 مليون على الاستيطان والمستوطنات لكن تقاريره تشير إلى أنه أنفق 17 مليون فقط، حيث أخفيت من تقاريره مبالغ طائلة من بينها 28 مليون شيكل حولت لمستوطنة 'بيت إيل' تعويضا عن إخلاء حي هأولباناه.

وبحسب صحيفة 'هآرتس' فإن  الـ28 مليون  التي لم ترد في الموازنة جاءت بقرار من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في إطار الاتفاق الذي أبرمه مع قيادة مستوطني 'بيت إيل' مقابل موافقتهم على إخلاء 5 مبان أقيمت على أراض فلسطينية خاصة.

مع العلم أن المباني أخليت ولم تهدم، وكانت المحكمة العليا ردت قبل أيام التماسا مقدما من أصحاب الأراضي يطالب بهدم المنازل واستعادة أرضهم.

ولم يتضح كيف صرفت باقي الأموال التي اختفت من موازنة اللواء الاستيطاني.   وقالت الصحيفة إن معطيات المحاسب الإسرائيلي العام في وزار ة المالية  أفادت بأن اللواء الاستيطاني، حول 83 مليون شيكل للمستوطنات عام 2014، في حين تظهر وثيقة الموازنة التي قدمها لواء الاستيطان للنقابة الصهيونية  تحويل 17 مليون شيكل فقط. والفجوة بين المبلغين هي 66 مليون شيكل.

ونشر الصحافي رافيف دروكير في مدونته أن اللواء الاستيطاني حول السنة الماضية  17 مليون شيكل للمستوطنات، أي  5.7% فقط من ميزانيته. واعتمد دروكيرعلى وثيقة قدمها المدير العام للواء الاستيطان، داني كيرتسمان لـ 'الهستدروت الصهيونية. وفي المقابل قالت صحيفة 'هآرتس' أن الفحص الذي أجرته بناء على معطيات المحاسب العام لوزارة المالية يظهر صورة مختلفة تماما.

وقالت الصحيفة إن وثيقة كريتسمان تدعي أنه تم تحويل 4.3 مليون شيكل للمستوطنات تحت بند 'هبات للبنى التحتية، غير معطيات المحاسب العام تشير إلى أنه تم تحويل 35 مليون شيكل، مشيرة إلى أن المعطيات تشير إلى أن مستوطنة 'عاليه' وحدها حصلت على 6.5 مليون شيكل أي أكثر من المبلغ الذي يرد في معطيات لواء الاستيطان.

وأضافت الصحيفة أنه حسب تقرير المحاسب العام، فضلا عن ذلك تم تحويل 260 مليون شيكل لصالح 'بنى تحتية'، و'ترميم بنى تحتية في المستوطنات'، وهذا المبلغ يتم تحويله مباشرة للشركات التي تنفذ المشاريع  ولا يمكن معرفة وجهته النهائية.

 يشار إلى أن اللجنة المالية التابعة للكنيست الإسرائيلي، قررت في شهر تموز(يوينو)  عام 2014 تحويل مبلغ 170 مليون شيكل  لـ 'لواء الاستيطان'. ويعرف لواء الاستيطان بأنه الذراع التنفيذي للبناء الاستيطاني وينشط في عمليات التهويد.

وتشير التقارير إلى أن العديد من البؤر الاستيطانية العشوائية مولت من اللواء الاستيطاني، حيث تشير اللافتات المثبتة على المباني الجاهزة في البؤر الاستيطانية والكرفانات أنها مقدمة منه. كما أكدت تقارير إسرائيلية أنه لعب دورا مركزيا في تعويض المستوطنين خلال فترة تجميد الاستيطان بقرار سياسي.

انشر عبر