شريط الأخبار

الجبهة الشعبية - القيادة العامة تدعو لاستعادة دور المقاومة داخل الوطن

09:29 - 09 تموز / مارس 2015

الجبهة الشعبية القيادة العامة
الجبهة الشعبية القيادة العامة

فلسطين اليوم - غزة

عقدت اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – اجتماعاً استثنائياً في الثامن من هذا الشهر آذار ناقشت فيه أهم التطورات السياسية والنضالية الفلسطينية والظروف التي تمر بها الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بشكل خاص والظروف العربية والدولية بشكل عام وانعكاساتها وتأثيراتها على القضية الفلسطينية فعلى المستوى الفلسطيني.

و أكدت اللجنة المركزية في اجتماعها على أهمية تعزيز وتطوير المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني في الأراضي المحتلة واستعادة الدور الريادي للمقاومة داخل الوطن المحتل وعبر حدوده المجاورة.

 و شددت على ضرورة العمل بكافة الوسائل الممكنة من أجل كسر الحصار الصهيوني المفروض على شعبنا في قطاع غزة وتعزيز قدراته على الصمود في مجابهة أي عدوان يستهدفه من الكيان الصهيوني وتعزيز علاقاته الأخوية بالجوار المصري الشقيق ومن أجل التصدي لكل ما يستهدف شعب مصر وجيشها ومؤسساتها.

و أكدت الجبهة على أنها ما تزال تعتبر اتفاقية أوسلو ومما حملته من تفريط وتنازلات بأهم حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية المشروعة لا تمثل إرادة شعبنا وطموحاته في تقرير المصير والعودة وبناء الدولة الوطنية المستقلة

 ودعت اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة- المتنفذة في منظمة التحرير الفلسطينية إلى تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع كافة فصائل الثورة الفلسطينية في القاهرة من أجل وضع برنامج عمل سياسي نضالي يؤكد على المقاومة وعلى التمسك بجميع حقوق الشعب الفلسطيني وعلى خطة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطيني على أسس ديمقراطية ونضالية.

 وعلى المستوى العربي والإسلامي، ثمنت اللجنة المركزية عالياً الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على ما أسمتها "المجموعات الإرهابية المسلحة" والانتصارات السياسية التي يحققها القيادة السورية على المستوى الدولي والعربي ضد كافة المؤامرات التي تستهدف سوريا شعباً وجيشاً وقيادة وسيادة سياسية، مؤكدة  حتمية انتصار حلف المقاومة بقيادة سورية على الانتصار في هذه المعركة التاريخية الفاصلة على ضوء الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري.

 من جانب آخر توقفت اللجنة المركزية في هذا الإطار عند استمرار احتلال المجموعات  المسلحة لمخيم اليرموك واستهدافه بالتدمير والسلب لتنفيذ المؤامرة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وشطب حق العودة

 ودعت اللجنة كافة القوى الوطنية الفلسطينية إلى اتخاذ موقف موحد من أجل التصدي لهذه المجموعات بكل الوسائل لتحرير مخيم اليرموك عاهدت الجبهة شعبنا في كل مكان باستمرار مجابهتها لهذه المؤامرة جنباً إلى جنب مع سوريا المقاومة من أجل إحباط واستعادة مخيم اليرموك الفلسطيني قاعدة للمقاومة وتأكيداً للتمسك بحق العودة . كما ثمن عالياً الانتصارات الأخيرة التي حققتها المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله ضد قوات الاحتلال الصهيوني في شبعا وتحطيمها لقدرة الردع الصهيونية ودور الحزب الرائد مع قوى المقاومة والممانعة.

كما ثمنت اللجنة المركزية عالياً الاجتماعات التي عقدتها قيادة الجبهة برئاسة الأمين العام في طهران مع قيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أعلى المستويات التي شملت مرشد الثورة الايرانية الخامنئي وعدد من الوزراء والقادة العسكريين وأكدت اللجنة على أهمية العلاقة الجهادية الإستراتيجية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في تعزيز المقاومة وعلى طريق تحقيق الأهداف المشتركة.

وعلى المستوى الدولي، قدرت اللجنة المركزية عالياً أهمية الاجتماعات التي عقدتها قيادة الجبهة مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدنوف في موسكو ثم في دمشق وأشادت اللجنة بالدور الذي تقوم به الجبهة على هذا المستوى من العلاقات الدولية التي تعزز نضال شعبنا..

وفي سياق متصل رأت اللجنة المركزية أن نهوض روسيا الاتحادية ومعها دول البركس بالإضافة إلى قوة حضور دول أمريكا اللاتينية المتحررة من الهيمنة الأمريكية يشكل قوة دوليه عظمى في مواجهة الدور الأمريكي الذي بدأ يعاني من حالة الإرباك السياسي والاقتصادي عالمياً بشكل متزايد.

انشر عبر