شريط الأخبار

على خلفية الاعتقالات التي تتناقض مع وقف التنسيق

حماس تطالب بموقف صريح من "المركزي" حيال استهتار أمن السلطة بقراراتهم

10:43 - 09 حزيران / مارس 2015

اعتقالات السلطة
اعتقالات السلطة

فلسطين اليوم - غزة - متابعة

حملت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الاثنين، الرئيس محمود عباس، ورئيس حكومة التوافق د. رامي الحمد الله المسؤولية الكاملة عن حملة الاعتقالات التي طالت أبناء حماس، واستمرار انعدام الحريات في الضفة المحتلة.

وطالب القيادي في حركة حماس، حسام بدران، كل أعضاء المجلس المركزي أن يعلنوا عن موقف صريح إزاء استهتار الأجهزة الأمنية بقراراتهم المتعلقة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإتمام المصالحة الوطنية.

واعتبر بدران، خلال تصريحات له نشرها على صفحته على "الفيس بوك"، أن حملة الاعتقالات ضد حماس تؤكد على أن التنسيق الأمني مع الاحتلال على حاله ومستمر على أعلى المستويات وهذا يثبت أن قرارات المجلس المركزي بوقف التنسيق ليست حقيقية ولا معنى لها.

ونوه، إلى أن الحملة الشرسة التي شنتها أجهزة السلطة في الضفة الليلة الماضية ضد أبناء حماس تأتي بعد يوم واحد من شهادة المخابرات الصهيونية بأن 80% من أعمال المقاومة في الضفة قامت بها حماس.

كما رأى أن هذه الاعتقالات الجماعية جاءت لتؤكد للاحتلال أن الأجهزة الأمنية تقوم بما هو مطلوب منها.

 

 

انشر عبر