شريط الأخبار

نادي الأسير: "الجمّال" بدا وكأنه جثة متحركة

08:42 - 08 حزيران / مارس 2015

أسير
أسير

فلسطين اليوم - وكالات

قال نادي الأسير إن الوضع الصحي للأسير المريض إبراهيم محمود الجمال من مخيم العروب بالخليل، في غاية الصعوبة، بعدما فقد النطق والسمع والبصر مؤخرا في سجون الاحتلال.

وأضاف النادي، في بيان صحفي، مساء اليوم الأحد، أن محاميه الذي تمكن اليوم من زيارة الأسير الجمال في سجن "إيشل".

وأفاد بأن الأسير أحضر للزيارة برفقة ممثل المعتقل معمر شحرور لعدم قدرته على التواصل، و"بدا كأنه أشبه بجثة متحركة".

وقال الأسير شحرور، وفق البيان، إن رأس الأسير الجمال ارتطم بـ"البرش" أثناء قيام إدارة السجن بإجراء العد، وبعد أن نقل إلى عيادة السجن اتضح أنه فقد النطق والبصر، وبعد أيام فقد السمع، وحاليا يستعين بالأسرى لتلبية كافة احتياجاته.

من جانبه، طالب مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار سلطات الاحتلال بضرورة الإفراج الفوري عن الأسير الجمال بسبب وضعه الصحي.

وأضاف أنه رغم تزويد المحكمة العسكرية بتقارير طبية تثبت أنه مصاب بمرض السحايا إلا أن المحكمة لم تكترث واستمرت في اعتقاله.

وحمل النجار الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسير الجمال، الذي اعتقل منذ شهر أيلول العام الماضي.

 
انشر عبر