شريط الأخبار

الدنمارك تدرس إدراج الرسوم المسيئة للنبي في مناهجها التعليمية‏

10:50 - 07 حزيران / مارس 2015

الدنمارك
الدنمارك

فلسطين اليوم - وكالات

أعلنت جهات نقابية وسياسية في الدنمارك عن رغبتها في إدراج الرسوم المسيئة للنبي محمد (ص) في المناهج الدراسية.

وأكد اتحاد معلمي التربية الدينية في الدنمارك رغبته في إدراج الرسوم في مناهج التعليم "عاجلا وليس آجلا".

 ورأى رئيس الجمعية جون ريودال أن تدريس هذه الرسوم سيساعد الطلاب على التعرف على العلاقة بين القضايا الدينية والاجتماعية والسياسية.

وقال رئيس نقابة المعلمين في الدنمارك اندرس بوندو كريستنسن إنه يجب ترك الأمر للمعلمين كي يقرروا ما إذا كانوا سيدرسون الطلاب هذه الرسوم أم لا وكيف.

وشجعت بعض الأحزاب الدنماركية هذا المقترح، حيث دعا حزب "الشعب" اليميني وحزب "الشعب الدنماركي" المناوئ للهجرة إلى جعل تدريس الرسوم إلزاميا في الدروس الدينية.

من جانبه أعرب حزب الشعب المحافظ والحزب الاشتراكي الديمقراطي عن رغبتهما في أن يكون للمعلمين الحرية في اختيار المناهج.

وأكدت المتحدثة باسم حزب الشعب المحافظ ماي ميركادو أن "أزمة الرسوم والهجوم المميت على مجلة "شارلي إيبدو" والهجوم الإرهابي الأخير في كوبنهاغن في 14 فبراير/ شباط تمثل جميعها جزءا مهما من التاريخ لدرجة تجعل من الضروري إدراجها بشكل دائم في مناهج المدارس".

يذكر أن الرسوم المسيئة نشرت في الدنمارك للمرة الأولى في صحيفة "يولاندس بوستن" عام 2005، وأثارت احتجاجات عنيفة في العديد من الدول الإسلامية.

وكان 12 شخصا قتلوا في الهجوم على مقر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة في باريس بعد أن أعادت نشر الرسوم الدنماركية بالإضافة إلى رسوم أخرى.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أطلق مسلح النار على مشاركين في جلسة نقاشية حول حرية التعبير في كوبنهاغن، ما تسبب بمقتل شخص.

انشر عبر