شريط الأخبار

محلل مالي: الدولار الأمريكي بدأ القنوات الصعودية لمستويات أعلى من 4 شيكل

08:36 - 07 تشرين ثاني / مارس 2015

دولار
دولار

فلسطين اليوم - غزة - خاص


استمر الدولار الأمريكي بالارتفاع نهاية الأسبوع الماضي ووصل سعر الصرف لحاجز التداول4.04 مقابل الشيكل قبل الإغلاق لمستويات 4.02 وذلك للمرة الأولي منذ العام 2006 .

وفي هذا المجال قال المحلل المالي الدولي أمين أبو عيشة " لفلسطين  اليوم  " إن الهدف الذي توقعناه تحقق.

وكان أبو عيشة قد توقع ان الدولار الأمريكي سيكسر حاجز التداول 4 شيكل خلال الساعات القادمة ، وعن الجديد في ذلك الأمر هو أن الدولار الأمريكي أغلق نهاية التداول ليوم أمس الجمعة فوق مستويات المقاومة 4 شيكل وهو 4.02 وهي المستويات التي لم يصلها الدولار الأمريكي مقابل الشيكل منذ سنوات.

وفي هذا الصدد أشار ان ارتفاع الدولار ليس فقط مقابل الشيكل بل مس هذا الارتفاع هبوطاً ثورياً لعملة اليورو ووصل اليورولادني مستوياته امام العملة الخضراء منذ 12 عاماً حيث وصل سعر صرفها لمستويات 1.08 وهي مستويات لم تصلها عملة اليورو منذ العام 2003 ،  كما هبطت اونصة الذهب لادني مستوياتها منذ نهاية العام 2014 وهي مستويات 1167 دولار للانصة .

وفي هذا المجال اشار ابوعيشة ن تحسن معدلات البطالة للاقتصاد الامريكي من مستويات 5.7% عن شهر يناير / كانون الثاني لمستويات 5.5% عن شهر فبراير / شباط  وهو افضل مستوياتها منذ العام 2008 ، وبالتالي تحسن مستويات التوظيف حيث سجل الاقتصاد الامريكي مستويات قياسية من التوظيف فاقت التوقعات حيث اضاف شهر فبراير/ شباط 295 الف وظيفة سجلها الاقتصاد الامريكي مقارنه مع حوالي 239 ألف وظيفة نهاية يناير / كانون ثاني الماضي متفوقاً بذلك على التوقعات التي كانت تشير لامكانية تحقيق الاقتصاد الامريكي مستويات 220 الف وظيفة ، وبالنظر لهذه الاضافات فهي الافضل منذ العام 2005 ، كما ان الاقتصاد الامريكي سجل بالمجمل خلال العام الماضي 1.3 مليون وظيفىة وهو افضل اضافة منذ 15 عاماً .

 وتابع ابو عيشة قائلاً إن العزم الموجب للدولار مقابل الشيكل سيستمر بداية الاسبوع القادم من التداول ..وحالياً سيكون حاجز المقاومة للدولار مقابل الشيكل هو 4.05 وهو السعر الحاسم والمانع للدخول لمستويات ثورية من الارتفاعات ، وفي هذا المجال توقع الخبير المالي ابو عيشة تداولاً له فوق هذه المستويات ، وهو ما يحفز ذلك الامر هو انخفاض اليورو والمعدن الاصفر وبدء المركزي الاوروبي يوم الاثنين القادم بضخ 60 مليار يورو كخطط تحفيز للاقتصاد منطقة اليورو المتعثرة بالديون تستمرهذه العملية  حتي سبتمبر من العام 2016 ، وهو ما سيضعف اليورو مقابل الدولار الامريكي بشكل اكبر ، كما سيؤثر تحسن اداء مؤشر الدولار أمام العملات الاجنبية على قواعد استثمار المعدن الاصفر " الذهب " الذي سينخفض الطلب عليه تبعاً لاستمراية استجابة الاقتصاد الاول عالميا " الامريكي " لمعدلات التوظيف وهي ستكون بمثابة الحكم والحاكم في استمرارية قوة الاخضر امام كل العملات والموجودات الاخري من النقد والاصول المالية ، وما يدعم استمراية واستدامة هذا الارتفاع هو اربعة عوامل بحسب ابو عيشة : الاول معدل النمو في اجمالي الناتج المحلي الذي يتوقع تسجيل نسب اعلي من 3% للاقتصاد الاخضر وهو ما يفوق التوقعات  المالية حسب صندوق النقد الدولي للعام 2015 مقابل معدلات سلبية لمنطقة اليورو ، الامر الثاني وبحسب ابو عيشة فهو معدل الفائدة الأمريكي على عملة الدولار فكما هو معروف أن الفيدرالي الأمريكي وتحديدا بعد الأزمة في العام 2008 ونتيجة لاقرارة برامج التيسير الكمي خفض معدلات الفائدة على الإيداع وقلص سعر الخصم المقدم للبنوك التجارية الأمريكية للاقتراض لمستويات 0.25% ، وبعد التحسن في مكونات وأركان هذا الاقتصاد بات من شبة المؤكد أن تقوم لجنة السياسات النقدية الأمريكية خلال الربع الثاني من العام الجاري بزيادة المعدل نصف نقطة وهو ما سيدعم الارتفاع على اعتبار أن المبدأ الاقتصادي يقول أن زيادة الفائدة سيرفع تلقائياً سعر العملة ،وتحديداً في ظل فائدة شبة صفرية في اليابان وتحت منطقة الصفر في منطقة اليورو ، .. وثالث هذه العوامل وهو زيادة الطلب وتوسعة على الدولار الأمريكي وتحديداً السندات و أذونات الخزانة وشهادات الإيداع وبشكل عام الموجودات الأمريكية وذلك نتيجة لهروب المستثمرين من تباطؤ الاقتصاديات المنافسة ولجوئهم للاستثمار الأمن وتحديداً في ظل انخفاض أسعار النفط وهو ما سيعزز التضخم الأمريكي الاعتيادي وسيوسع دائرة الطلب على عملة الدولار من قبل المستثمرين باعتبارها الملجأ الآمن اليوم  ، .. أما العامل الرابع والأخير لهذا الارتفاع فهو في نظري ارتفاع حصيلة الديون المقومة بالدولار ، حيث أن معظم القروض والديون التي استقرضتها الشركات وحتى الدول لمواجهه تبعات الأزمة وتعثراتها هي بعملة الدولار الأمريكي وتسديد إقساطها وخدمتها أو حتي تسديدها ستحتاج هذه الدول لعمليات شراء للدولار من أجل هذا الأمر وهو ما سيرفع مستوي ووتيرة الطلب على الدولار الأمريكي وسيحفز الطلب أيضا على موجوداتها وفي المحصلة سيرفع سعر الصرف للدولار الأمريكي مرة أخري .. وعن النصائح  المقدمة للمواطنين نصح ابو عيشة بشراء الدولار خلال الاسبوع القادم وقال ان الشراء يوم السبت افضل من يوم الاحد وقال ان ادعاء التجار بفقدان الشيكل في سوق غزة هو خديعة من قبل البعض ، وقال ان البنوك العاملة في غزة ستستنيح فرص الشراء من السوق السوداء للصرف خصوصا ان السعر بالسوق اقل من شاشة العرض للتداول ،،، ونصح المواطنون الممارسون لعمليات متاجرة للدولار بعدم البيع حاليا لان الدولار لن يعود البته لحاجز التداول 3.90 وان السعر الوهمي بسوق غزة غالبا ما سيصحح خلال الاسبوع الحالي ليقترب جدا من شاشة التداول وذلك بفعل الطلب الشديد والمتوقع للدولار الامريكي خلال الاسبوع القادم ، كما نصح المقدمين على الزواج بتاجيل عمليات الشراءللمعدن الاصفر ، وجزم بأن الدولار سيستمر في الصعود وتحديداً بعد نهاية فترة الاعياد الصهيونية والتي اعاقت بعض الشيء تصرف السعر بالارتفاع ، وختاماً نصح المواطنون والتجار والمتعاملو

انشر عبر