شريط الأخبار

إصابات بالرصاص واعتقال فرنسيين في مسيرات الضفة

03:32 - 06 حزيران / مارس 2015

مسيرات الضفة
مسيرات الضفة

فلسطين اليوم - رام الله

أصيب عدد من مواطنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الجمعة والعشرات بالاختناق الشديد أثناء قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية التي تجوب قرى ومحافظات الضفة الغربية ضد جدار الفصل العنصري وإغلاق الشوارع الرئيسية.

يشار إلى أن عدد كبير من المواطنين إلى جانب وفود أجنبية فرنسيين وأوروبيين شاركوا في المسيرات الأسبوعية حيث تم رفع العلم الفلسطيني.

فقد أصيب مواطن بجروح والعشرات بالاختناق واعتقل أربعة متضامنين فرنسيين، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من موقع الجدار العنصري الجديد ما أدى الي إصابة الشاب موسى محمد أبو رحمة (18عاما) بقنبلة غاز في رأسه والعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، فيما اعتقل أربعة متضامنين فرنسيين وهم: (كاهينا زاهار، وفليسوا بيسنارد، وجيزيل الجيرا، وألآن فازا).

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنون أجانب.

فيما أصيب فتى يبلغ من العمر 17 عاما بعيار مطاطي في الفخذ وشاب آخر بقنبلة غاز في اليد اليمنى إضافة إلى عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13 عاما.

وذكر منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن قوات الاحتلال أمعنت في قمع المشاركين في المسيرة مستخدمة قنابل الغاز السام والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة المواطنين بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال: وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة مباشرة بمشاركة المئات من أبناء القرية الذين حملوا الأعلام الفلسطينية وهتفوا الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، مطالبين منظمات حقوق الإنسان بالتدخل من أجل فتح الشارع الذي يعد عصب الحياة لسكان القرية.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت قبل انطلاق المسيرة بين الشبان وجيش الاحتلال الذين أمطروا المواطنين والمنازل السكنية بالمئات من قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة العديدين بحالات اختناق بينهم أطفال ونساء.

من جهته أصيب اليوم الجمعة، عدد من المواطنين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة ' أم ركبة' .

وقد اندلعت مواجهات بعد ظهر اليوم بين الشبان وقوات الاحتلال أطلق الجنود الرصاص وقنابل الغاز والصوت، ما أوقع حالات اختناق . بين صفوف المواطنين

وأشار صلاح إلى أن جنود الاحتلال حطموا الباب الرئيس لمنزل المواطن محمود حمدان الوحش، واعتلوا سطح المنزل واتخذوه نقطة للمراقبة.

بينما أصيب بعد ظهر اليوم الجمعة، العشرات من المواطنين بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية خرجت من بلدة نعلين شمال غرب محافظة رام الله والبيرة.

وقد قمعت قوات الاحتلال المسيرة التي انطلقت لإدانة استمرار الاحتلال والاستيطان ورفض إقامة الجدار، وتحديدا بالجهة الجنوبية من البلدة باستخدام قنابل الغاز السام والعيارات المطاطية.

وأضاف: أن اشتباكات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال خلال محاولة المسيرة الانتقال إلى منطقة جدار الضم والتوسع العنصري جنوب البلدة، وأن المشاركين رددوا الشعارات الوطنية المؤكدة على الحقوق الوطنية والأخرى التي تحيي المرأة لمناسبة احتفالات 8 آذار يوم المرأة العالمي.

وأشار عميرة إلى أن المشاركين في المسيرة رفعوا الأعلام الفلسطينية والشعارات المطالبة بجلاء الاحتلال والأخرى التي تشيد بتضحيات المرأة الفلسطينية وصمودها.

انشر عبر