شريط الأخبار

إصابة صيادين برصاص الاحتلال في غزة واعتقال أربعة آخرين

08:44 - 05 تموز / مارس 2015

مراكب الصيادين
مراكب الصيادين

فلسطين اليوم - غزة

قال نزار عياش، نقيب الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، إنّ قوات من البحرية الإسرائيلية اعتقلت، صباح اليوم الخميس، 4 صيادين، وأصابت اثنين آخرين، قبالة شواطئ غزة.

وأضاف عياش خلال تصريحات له، إن قوات البحرية الإسرائيلية اعتقلت صباح اليوم 4 من الصيادين، خلال عملهم في صيد الأسماك، قبالة شواطئ غرب مدينة غزة، فيما أصابت اثنين آخرين جراء إطلاق الزوارق البحرية نيرانها بكثافة.

وأوضح: "تسبب إطلاق الزاورق النيران بكثافة في إصابة اثنين من الصيادين بجراح متوسطة، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما تم اقتياد الصيادين الأربعة إلى ميناء أسدود العسكري".

وذكر عياش أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، زعم أن مركب الصيد، تجاوز المساحة المسموحة بها والمقدرة بـ6 أميال بحرية.

 ولم يصدر أي بيان فوري من جيش الاحتلال حول حادثة اعتقال وإصابة الصيادين.

 ومنذ أن انتهت الحرب الإسرائيلية في السادس والعشرين من أغسطس/آب الماضي، قامت قوات البحرية الإسرائيلية، وفق عياش، باعتقال 40 صيادا، احتجزت بعضهم لعدة ساعات، أو أيام، فيما لا تزال تعتقل 3 تتهمهم السلطات الإسرائيلية بنقل مواد إلى المقاومة بغزة.

وكانت إسرائيل قد سمحت للصيادين عقب الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، بالصيد لمسافة 6 أميال بحرية بدلا من ثلاثة، إلا أن مسئولين فلسطينيين يقولون إن قوات البحرية الإسرائيلية تعرقل عمل الصيادين، ولا تسمح لهم بالصيد، وتطلق بشكل شبه يومي، نيران أسلحتها تجاه مراكبهم، وهو ما يعتبره الفلسطينيون "خرقاً واضحاً" لاتفاق الهدنة.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة، إن قوات الجيش الإسرائيلي تطلق بشكل شبه يومي، نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين، كما تستهدف الأراضي الزراعية على الحدود مع قطاع غزة، وهو ما يعتبره الفلسطينيون "خرقاً واضحاً" لاتفاق الهدنة.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي في 26 أغسطس/ آب الماضي إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، أوقفت حرباً إسرائيلية على قطاع غزة دامت 51 يوماً؛ ما تسبب بمقتل أكثر من ألفي فلسطيني، وجرح أكثر من 11 ألفا آخرين، وتدمير آلاف المنازل.

انشر عبر