شريط الأخبار

التواصل الجماهيري تدعم علاقاتها بالهيئة التركية

05:37 - 04 تموز / مارس 2015

لجنة التواصل النسائي
لجنة التواصل النسائي

فلسطين اليوم - غزة

زارت لجنة التواصل الجماهيري لدائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامي – إقليم شرق غزة- هيئة الإغاثة الإنسانية والحريات التركية وترأس الوفد الزائر مسئولة اللجنة العليا العامة أم وسيم الوادية ومسئولتها في الشرق أم حسام اشتيوي وعدد من أعضاء اللجنة، وكان في استقبالهم مدير الهيئة السيد/محمد أبو متين.

ورحب أبو متين بهذه الزيارة، موضحاً أن الهيئة تعتبر إغاثية تعمل على مساعدة الأيتام، كما أن لديها العديد من الفعاليات والمشاريع الثقافية.

وأشاد أبو متين بدور المرأة الفلسطينية في كافة الميادين ومشاركتها لمختلف الأنشطة وتفاعلها مع المجتمع.

وأشار إلى أن المرأة تعتبر أهم عنصر في الأسرة فهي تعتبر أساسي في المجتمع من خلال تربية الأبناء والأجيال القادمة وخلق جيل قادر على الوصول للتحرير والنصر.

وأكد أبو متين أن مجيئه إلى هذه البلاد جاء بهدف الوقوف مع الشعب الفلسطيني الصامد، المعطاء، المقدام وليس بهدف نقل ثقافة معينة، مبيناً في ذات الوقت أن الثقافة العثمانية التركية غير مختلفة حيث جمعهم الدين الإسلامي.

وقال:"جئنا إلى هنا لتقديم المساعدات والخدمات دون أي كبرياء أو ترفع حيث أننا في الهيئة التركية غير حكومية وليس لها دعم منها ونعمل بشكل واضح وصريح لا ننتظر المسميات ولا المقاعد"

ونوه أبو متين في سياق حديثه إلى نقطتين هامتين أولهما بأنه لاحظ خلال تواجده في غزة ظاهرة إجبار زوجات الشهداء من الزواج من أخ زوجها "سلفها" وممارسة الضغط وقال:" علينا أن نقوم بنشر الوعي والثقافة نحو تلك النساء لتكون امرأة قوية قادرة على الدفاع عن نفسها".

والنقطة الثانية غلاء المهور على الرغم بأن الدين الإسلامي دين السماحة إلا أننا هنا في غزة نسمع بارتفاع المهور فإذا كانت خريجة جامعة يزيد مهرها وكأنها صفقة على الرغم من قول الرسول صلى الله عليه وسلم أقلكن مهوراً أكثركن بركة" فالنساء في حاجة إلى رأي وصوت مسموع.

وتمنى أبو متين أن يتم توعية النساء في هذه القضايا، كما يأمل أن يتم التعاون بين الجهتين في تقديم المساعدة والخدمة لهذه الفئة وتوصيلها نحو الرقي.

ومن ناحيتها أوضحت اشتيوي أن اللجنة تقوم بالعمل على دعم وتوطيد العلاقات الاجتماعية بين مختلف المؤسسات سواء الحكومية أو الأهلية وخلق نوع من التآلف والتعاون بينهم.

وأثنت على دور الهيئة التركية في دورها البناء بما تقدمه من خدمات جليلة ولدعمها للشعب الفلسطيني.

وبدورها أكدت الوادية أن هذه الزيارة جاءت تعبيراً منهم على تقدير لجهودهم المبذولة لخدمة أبناء الوطن ورفعته نحو الأفضل والعمل على الترابط الاجتماعي وإيجاد شراكة وتعاون متبادل حيث تكون يد بيد لخدمة وصالح الشعب الفلسطيني

وفي الختام قدمت الوادية درع المحبة والوفاء لمدير الهيئة التركية ابو متين تعبيراً منهم على جهودهم المبذولة لخدمة كافة أفراد المجتمع.

انشر عبر