شريط الأخبار

مؤسسة: تكثيف الرباط وسيلة مهمة لحفظ الأقصى

05:53 - 03 تموز / مارس 2015

القدس
القدس

فلسطين اليوم - القدس المحتلة _ وكالات

أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أن تكثيف التواجد والتواصل وشدّ الرحال المبكر إلى المسجد الأقصى، طلباً لطاعة الله، هو الوسيلة المهمّة لحفظ حرمة المسجد الأقصى والدفاع عنه أمام حملات وتكرار اقتحامات المسجد الأقصى من الاحتلال، ومن ضمنها منظمات وجماعات الهيكل المزعوم والمستوطنين.

كما وأكدت المؤسسة في بيان صحفي، أصدرته اليوم الثلاثاء، أن حبّ الأقصى يتجذّر يوماً بعد يوم في قلوب الوافدين إليه وعموم أهل القدس والداخل الفلسطيني، من الرجال والنساء والأطفال، الذين ما فتئوا يتواصلون مع المسجد في كل وقت وحين، ويلاقون بسبب ذلك التضييق والأذى، كالاعتقال والإبعاد، والاعتداء اللفظي والجسدي.

وجاءت تأكيدات "مؤسسة الأقصى" في ظل دعوات من منظمات وجماعات الهيكل المزعوم، لاقتحام وتدنيس الأقصى بشعائر تلمودية جماعية يوم غد وبعد غد، الأربعاء والخميس، 4-5 من شهر آذار، بمناسبة ما يطلقون عليه الاحتفال بمراسيم عيد "البوريم/المساخر".

وفي إعلان مشترك لمنظمات الهيكل المزعوم، وقعه كل من "طلاب من أجل الهيكل"، "نساء من أجل الهيكل"، "ائتلاف منظمات الهيكل"، "هليبا"، دعوا إلى اقتحام المسجد الأقصى، للاحتفال بعيد البوريم في "جبل الهيكل"- المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصى"- تحت شعار "لن نتنازل عن بيت الملك".

انشر عبر