شريط الأخبار

الاغاثة تختتم مرحلة التدريب الفني لمدربي مهن قطاع الإنشاءات

09:20 - 02 تموز / مارس 2015

دورة تدريبية
دورة تدريبية

فلسطين اليوم - غزة

اختتمت امس، الإغاثة الإسلامية - مشروع تحسين فرص تشغيل الشباب في قطاع غزة – برنامج التدريب الفني لمدربي قطاع الإنشاءات.

وحضر حفل الاختتام د. عمار القدرة مدير مشروع تحسين فرص تشغيل الشباب ، حنين أبو نحلة منسقة المشروع، طلعت أبو معيلق القائم بأعمال التدريب المهنى في وزارة العمل، م. نبيل أبو معيلق رئيس اتحاد المقاولين.

واستهل حفل الاختتام  بكلمة ترحيبية من د. القدرة  وقال إن:" أي عملية تنمية حقيقية تعتمد على خطة كاملة لتحسين قدرات المراكز عبر  تطوير البنية التحتية والموارد البشرية والذي يعد التحدي الرئيسي لأي عملية تنمية حيث نعمل على توفير طاقات جديدة قادرة على المشاركة والمساهمة لدعم الهدف الرئيسي في ايجاد خريجين قادرين على ايجاد فرص عمل جديدة لهم في سوق العمل أو القدرة على الذاتي.

 ولفت إلى أنه تم اختيار مركز رفح للتدريب المهنى وهو تابع لوزارة العمل مضيفا استطعنا أن ننجز المرحلة الرئيسية اللازمة للبدء في تنفيذ المناهج الجديدة في مراكز التميز كاشفاً النقاب أنه في شهر سبتمبر القادم سيتم تنفيذ المناهج بشكل متزامن بين القطاع والضفة الغربية وذلك عبر مركزي العروب بالخليل والمدرسة بيت حانون الزراعية في قطاع غزة .

عمل يتواصل

وأوضح أن التدريب يأتي استكمالاً للجهود الحثيثة التي يبذلها المشروع لتطوير الكار البشري العامل في مراكز التدريب المهني التابعة لوزارتي العمل والتعليم وكافة مراكز ومؤسسات التعليم والتدريب المهني والتقني ولتمكين المدربين من تنفيذ المناهج الجديدة لمهن قطاع الإنشاءات التي تم تطويرها ضمن منهجية حديثة تقوم على أساس تنفيذ المواقف التعلمية بحيث يتم وضع المتدرب في مواقف تعلمية تحاكي المواقف التي يواجهها في سوق العمل وبالتالي إكسابه الكفايات التي يحتاجها من كفايات فنية ، اجتماعية وشخصية ومنهجية.

وأضاف القدرة أنه تم تصميم البرنامج التدريبي لتطوير المهارات الفنية من خلال تنفيذ دراسة للاحتياجات التدريبية للمدربين وربطها بالمنهج التدريبي الذي تم تطويره  موضحاً أن التدريب الفني يؤهل المدربين من مواكبة التطورات الحديثة في قطاع الإنشاءات وبالتالي تمكينهم من تدريب ملتحقي مراكز التدريب المهني على تلك التقنيات وبالتالي رفد سوق العمل بالعمالة الماهرة والمدربة القادرة على تلبية متطلبات المشغلين.

ومما هو جدير ذكره أن هذا التدريب استهدف مدربي مراكز وزارة العمل ومدربي مراكز تدريب غزة وخانيونس التابعين لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين تعزيزاً للشراكة والتعاون مع ذوي العلاقة والتي سعى المشروع لتكوينها منذ بدايته لضمان نشر الخبرة ودعم قدرات المركز التدريبية .

خطوة ايجابية

بدوره  قال طلعت أبو معيلق أن التدريب يعد خطوة ايجابية في تعزيز وتمكين منهجية التدريب المهنى في قطاع غزة، معرباً عن شكره للإغاثة الإسلامية واتحاد المقاولين الذين ساهموا في انجاح عملية التدريب في القطاعات الثلاث.

وأشار إلى أن التدريب للكادر البشري سيعزز الاقبال على التدريب المهنى وسيسهم في ايجاد كادر بشري قادر على المساهمة في عملية التنمية وتشغيل الايدي العاملة .

بدوره ألقي عماد أبو شبيكة كلمة الخريجين شكر فيها الاغاثة الاسلامية على توفير الفرصة لهم لاكتساب المزيد من المعرفة و تزويدهم بالمهارات اللازمة لتنفيذ االمنهجية الجديدة، لافتاً إلى أن التدريب الفني سيسهم في إنجاح المشروع وتحقيق أهدافه.

ودعا الإغاثة والمؤسسات ذات العلاقة إلى المزيد من التنسيق لانجاح المشروع وخلق كادر بشري متدرب  بأعلى التقنيات الحديثة.

خطة متكاملة

 واختتم الحفل بكلمة منسقة المشروع  أبو نحلة اكدت فيها أن عملية التدريب تمت وفق خطة متكاملة الاركان بهدف تسهيل عملية تنفيذ المناهج الجديدة والمساهمة في رفد سوق العمل بعمالة ماهرة مدربة تلبى احتياجات وتوقعات السوق.

وعرضت فيلم توثيقي وضح مراحل التدريب الفنى وانطباعات المشاركين من مدربين ومتدربين، والآليات التى تم اتباعها في تصميم وتحديد الاحتياجات التدريبية للمدربين ويعد هذا التدريب ركيزة أساسية في تنفيذ مراحل المشروع المختلفة التى ضيقت الفجوة بين المهارات الموجودة لدى المدربين والتطورات التى تمت في عالم الانشاءات. 

انشر عبر