شريط الأخبار

معاريف تكشف سبب التدريبات العسكرية المكثفة في الضفة الغربية‏

08:06 - 02 حزيران / مارس 2015

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

انتهت مساء اليوم التدريبات العسكرية واسعة النطاق والتي اجراها جيش الاحتلال في معظم أرجاء الضفة الغربية  وجبل الخليل.

 وكشفت صحيفة معاريف العبرية بأن سبب التدريبات العسكرية المفاجئة هو قمع أي أعمال فلسطينية ضد "إسرائيل" في الضفة الغربية.

 وقد شارك في التدريبات آلاف الجنود من جميع الألوية ولواء جولاني وغفعاتي والقوات المختارة.

 ووفقا لمعاريف، فان قائد هيئة الأركان الجديد غادي ايزنكوت أراد فحص جهوزية قوات الجيش لأي سيناريو محتمل  في الأسابيع المقبلة  من قبل الشارع الفلسطيني  ووفقا لضابط اسرئيلي تم تدريب الجنود علي كل شيء " اسر جنود عمليات تفجيرية  وعمليات داخل المستوطنات  واعمال مقاومة أخرى ".

 ووفقا لتقديرات الوضع  فان جيش الاحتلال يخشى أن تتحول المواجهة السياسية بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية  لمواجهة عنيفة على الأرض.

 ووفقا لضابط كبير فقد تمت التدريبات المكثفة لأن "اسرائيل" في عام 1987  لم تتوقع اندلاع الانتفاضة الأولى

والجدير ذكره، فقد بدأ قائد هيئة الأركان العسكرية الإسرائيلي الجديد، غادي ايزنكوت منصبه بمناورات عسكرية  تقررت فجأة .

  و مساء أمس الأحد تم استدعاء قوات كبيرة تضم ألاف الجنود من الجيش النظامي والاحتياطي  ويبدأ التدريب الليلة  في المناطق الوسطى، "الضفة الغربية" وسينتهي منتصف ليلة يوم غد الاثنين  وسيشارك في التدريبات الموسعة سلاح الجو الإسرائيلي  والشاباك  والقوات المختارة النخبة

انشر عبر