شريط الأخبار

وفد الجهاد الإسلامي يواصل اجتماعاته بالقاهرة ويلتقي بالعربي وشيخ الازهر

03:18 - 02 حزيران / مارس 2015

يمين الصورة نبيل العربي ويسارها احمد الطيب يتوسطهم د. رمضان شلح
يمين الصورة نبيل العربي ويسارها احمد الطيب يتوسطهم د. رمضان شلح

فلسطين اليوم - القاهرة - وكالات

واصل وفد حركة الجهاد الإسلامي، لليوم الثالث على التوالي، محادثات مع مسؤولين مصريين، في القاهرة، حول جملة من الملفات أبرزها إزالة التوتر بين السلطات المصرية وحركة حماس، ومعبر رفح البري. وكان وفد يضم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، رمضان شلح، ونائبه زياد النخالة، وصل أمس الأول السبت إلى القاهرة، بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات المصرية الفلسطينية المشتركة.

وقال القيادي في الحركة، خالد البطش، إن "الوفد يبحث في أربعة محاور، هي تعزيز العلاقات الوطنية الفلسطينية المصرية، والأوضاع الصعبة التي يعيشها قطاع غزة في ظل إغلاق معبررفح البري وتمكين الفلسطينيين من التنقل، إلى جانب استئناف الجهود المصرية الراعية للمصالحة الفلسطينية وإزالة أية عقبات بطريقها، وبحث القضايا المتعلقة بالإجراءات التي اتخذت من قبل القضاء المصري بحق حركة حماس".

وأضاف البطش، أن الوفد التقى خلال اليومين الماضيين، رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة، محمد فريد التهامي، والقيادي في حركة حماس المتواجد حالياً بالقاهرة، موسى أبو مرزوق، على أن يلتقي هذا اليوم، الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، وشيخ الأزهر، أحمد الطيب.

وعن أجواء تلك اللقاءات، أوضح البطش أنها "إيجابية" حتى اللحظة، معرباً عن أمله في الوصول إلى نتائج إيجابية على صعيد الملفات كلها. وفي هذا السياق، أشار البطش إلى أن وفد حركته، سيواصل جهوده بشأن استعادة الوحدة وتخفيف الاحتقان السائد، من خلال الاتصال بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس من جهة، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، من جهة أخرى، وذلك لاستكمال الدائرة من أجل البحث عن مخرج للأزمة الراهنة".

وكان الأمين العام لحركة الجهاد رمضان شلح ونائبه زياد النخالة وصلا القاهرة ظهر السبت الماضي لبحث عدة قضايا.

انشر عبر