شريط الأخبار

195 الف عاطل عن العمل بغزة العام الماضي

02:58 - 02 تموز / مارس 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أصدرت الإدارة العامة للتخطيط والسياسات في وزارة العمل تقريرا بعنوان " قراءة لمسح القوى العاملة للربع الرابع من 2014، تناول أهم المؤشرات الإحصائية حول القوى العاملة بفلسطين في الربع الرابع لعام 2014م من حيث العدد والتوزيع الجغرافي، ومقارنتها مع الفترة الزمنية المقابلة لها من العام المنصرم، و مع نفس الفترة من العام 2013، بحيث يعكس التغيرات على الأوضاع الاقتصادية وتباينها في فلسطين.

من شأنه أوضح التقرير ارتفاع في معدل المشاركة في القوى العاملة بفلسطين بمقدار (0.8%) عن الربع الثالث للعام نفسه، فقد بلغ (45.8%)، ووصل عدد المشاركين في فلسطين حوالي (1,273,100) شخص، حيث بلغ عددهم في قطاع غزة (455) ألف شخص مقابل (818) ألف شخص في الضفة الغربية.

وأظهر انخفاض نسبة البطالة في قطاع غزة عن الربع السابق بمعدل (4.6%)، فبلغت في الربع الرابع لعام 2014م (42.8%)، مقابل 47.4% في الربع الثالث، وكانت 38.5% في الربع الرابع للعام 2013 م ، في حين شهدت الضفة الغربية انخفاض ملحوظ للمعدل من 19.2% في الربع الثالث إلى 17.4% في الربع الرابع للعام نفسه، و18.2% للربع الرابع للعام 2013.

ونوه إلى أنه لازال هناك تفاوت كبير في معدل البطالة بين قطاع غزة والضفة الغربية ، مشيراً إلى أن عدد العاطلين عن العمل حسب تعريف منظمة العمل الدولية في قطاع غزة بلغ (195)ألف شخص في الربع الرابع مقارنة مع الربع الثالث فقد بلغ عددهم (204) ألف شخص، مقابل (156)ألف شخص في الضفة الغربية في الربع الثالث ، مقابل (142)ألف شخص في الربع الرابع لعام 2014م.

وكشف انخفاض على معدل الأجر اليومي لنفس الفترة بمقدار (3.8) شيكل في الربع الرابع، حيث بلغ (66.1) شيكل في المقابل فقد بلغ في الربع الثالث لنفس العام فقد بلغ المعدل (69.9) شيكل، مبيناً أن هناك انخفاض طفيف جداً في نسبة الأطفال العاملين في سن 10-17 سنة من 3.3% في الربع الثالث 2014م إلى 3.2% في الربع الرابع 2014م، خاصة في لضفة الغربية من 5% إلى 4.5% في نفس الفترة، بينما ارتفعت النسبة في قطاع غزة من 0.7% إلى 1.2% في نفس الفترة.

وأضاف التقرير بان هناك ارتفاعا ملحوظا في عدد العاملين بالسوق المحلي من 771,400 عامل في الربع الثالث 2014م ليصبح 827,700 عامل في الربع الرابع، فقد ارتفع في قطاع غزة بمقدار 34,500 عامل، في حين ارتفع في الضفة الغربية بمقدار 21,800 عامل، ويعزى هذا الفرق بين أعداد العاملين في الضفة الغربية والعمال المتواجدين في الأراضي المحتلة عام (48)، والفارق بينهما وبين العمال القاطنين في قطاع غزة يعود لقلة أموال إعادة الاعمار التي تصرفها وكالة الغوث أو UNDP.

ويتبين من خلال هذا التقرير أن قطاع الخدمات يعتبر الأكثر استيعاباً للعاملين في السوق المحلي حيث بلغت نسبة العاملين في قطاع غزة 58.4% مقابل 31.8% في الضفة الغربية، أما في القطاع الحكومي فهناك 22.9% من العاملين يعملون فيه بواقع 39.6% في قطاع غزة و16.5% في الضفة الغربية.

انشر عبر