شريط الأخبار

"مهجة القدس": انتهاء جلسة المفاوضات مع إدارة السجون دون التوصل لنتائج أمس

11:54 - 02 حزيران / مارس 2015

ريمون
ريمون

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين؛ أن الجلسة التي عقدتها إدارة مصلحة السجون الصهيونية مع قيادات الحركة الأسيرة أمس الأحد في سجن ريمون؛ لم تسفر عن أي نتائج أو حلول تذكر؛ ومن المتوقع أن تعقد الإدارة لقاءات جديدة من قادة الحركة الأسيرة خلال الساعات القادمة.

وبحسب رسالة وصلت "مهجة القدس" أفاد الأسرى أن الإدارة وعدت بدراسة كل المطالب التي تقدم بها الأسرى؛ بالإضافة إلى أنها ستعقد جلسات جديدة مع قيادة الحركة الأسيرة؛ في محاولة منها لتفادي أي تصعيد قد يقوم به الأسرى خلال الأيام القادمة؛ علماً أن الحركة الأسيرة قد أعلنت عن سلسلة من الخطوات في العاشر من الشهر الجاري.

وحمّل الأسرى إدارة مصلحة السجون الصهيونية المسئولية الكاملة عن حالة التوتر العامة في سجون الاحتلال بعد الإجراءات الاستفزازية في سجن ريمون؛ موضحين أنهم في حالة عدم التوصل إلى اتفاق يلبي مطالبهم ويوقف الإجراءات الاستفزازية سيؤدي ذلك إلى تصاعد الخطوات الاحتجاجية ضد إدارة السجون.

جدير بالذكر أن حالة من التوتر والغليان تسود صفوف الأسرى منذ أسبوع بسبب قيام إدارة مصلحة السجون الصهيونية بنقل الأسير القائد زيد بسيسي أمير أسرى الجهاد في ريمون إلى سجن نفحة؛ دون الأخذ بعين الاعتبار الاتفاق السابق بين إدارة مصلحة السجون والحركة الأسيرة بعدم نقل قيادات في التنظيم إلا موجب تنسيق مسبق؛ وأعلن أسرى حركة الجهاد الإسلامي في وقت سابق حل تنظيم الجهاد الإسلامي في سجني ريمون ونفحة؛ رداً على نقل عضو الهيئة القيادية وأمير أسرى الجهاد في ريمون الأسير القائد زيد بسيسي؛ وحملوا إدارة مصلحة السجون المسئولية الكاملة عن تدهور الأوضاع داخل السجون؛ لاسيما ضابط الاستخبارت المدعو "بوردا"؛ ومن خلفه مدير إدارة مصلحة السجون؛ الذين تعمدوا  استفزاز أسرى الجهاد؛ باتخاذهم عدد من الاجراءات القمعية؛ ورفض وتهديد اللجان المحاورة نيابة عن أسرى الجهاد مع الإدارة.

انشر عبر