شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية: البلدة القديمة بالقدس على وشك الانهيار!

10:59 - 01 حزيران / مارس 2015

القدس المحتلة
القدس المحتلة

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الأحد، من مواصلة الحفريات التي تنفذها سلطات الاحتلال أسفل البلدة القديمة من القدس.

وأشارت الهيئة في بيان لها، إلى نتائج هذه الحفريات الخطيرة على المقدسيين ومنازلهم والتي تمثلت مؤخراً بتشققات وانهيارات جديدة في جدران وأرضيات بناية سكنية ومكتب للمحاسبة ومحال تجارية في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأشارت الهيئة إلى أن هذا الانهيار ليس الأول من نوعه فقد سبقه انهيارات عدة، إضافة لسقوط العديد من الأشجار المعمرة داخل باحات المسجد الأقصى، وكذلك التصدعات والشقوق الكبيرة التي بدأت تظهر في جدران عشرات البيوت والمباني المقدسية، كل هذا يوضح الصورة ويبرز حجم الخطر الذي يهدد مساحات واسعة من الأقصى والبلدة القديمة.

ونددت الهيئة في بيانها بسياسات الاحتلال والتي تتفاقم خطورتها يومياً، حيث تتعمد سلطات الاحتلال المساس بالمقدسيين في مختلف نواحي حياتهم اليومية، من خلال الاعتقال والتنكيل وهدم البيوت ومصادرة الأراضي، إضافة إلى سحب الهويات، ومواصلة الحفريات والأنفاق وما يرافقها من تصدعات وتشققات وانهيارات، سياسة الهدف منها إفراغ القدس من سكانها المقدسيين الفلسطينيين، وإحلال المستوطنين المتطرفين مكانهم للسيطرة الكاملة على القدس وتهويدها.

بدوره قال الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى: "هذا الانهيار وغيره الكثير بمثابة إنذار خطير للمقدسيين والفلسطينيين أولاً، وكل المسلمين والأحرار في العالم ثانياً، حيث أن البلدة القديمة من المدينة المحتلة والتي تحوي تراث وتاريخ وحضارة كاملة باتت مهددة بالانهيار نتيجة الحفريات الإسرائيلية أسفلها، وسياسة الإهمال وعدم السماح بالترميم والإصلاح"، مطالباً المجتمع الدولي بإجبار سلطات الاحتلال "على وقف الحفريات والأنفاق، وضرورة ترميم البلدة القديمة"، محذراً من "انهيار المنازل فوق أصحابها".

انشر عبر