شريط الأخبار

أسرى الجهاد يؤكدون على مطالبهم ويهددون بتصعيد الخطوات الاحتجاجية

10:50 - 01 تموز / مارس 2015

أسرى الجهاد في سجون الاحتلال
أسرى الجهاد في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة

نقلت مؤسسة مهجة القدس للأسرى والمحررين، رسالة خطية عن أسرى حركة الجهاد الإسلامي في معتقل "نفحة".

وجاء في الرسالة أن سلطات الاحتلال قبلت بتوجّه عدد من أعضاء مجلس الشورى في الحركة، وعلى رأسهم الأسير زيد بسيسي، إلى معتقل "ريمون" اليوم الأحد، للتوصل إلى اتفاق بخصوص أسرى الجهاد.

وأوضح الأسرى في رسالتهم أن مطالبهم واضحة، وتتمثل برفع العقوبات المفروضة على أسرى الجهاد في "ريمون"؛ بالإضافة لإرجاع المنقولين الذين تم عزلهم مؤخراً، فضلاً عن وقف سياسة العزل الإفرادي.

وأكد الأسرى في رسالتهم أنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع سلطات الاحتلال فإن خطواتهم الاحتجاجية ستتصاعد.

يذكر بأن سلطات الاحتلال كانت اتخذت قراراً بمنع زيارات أهالي الأسرى لذويهم حتى إشعار آخر.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها، أن منع زيارات ذوي الأسرى يأتي ضمن سياسات الاحتلال الاستفزازية بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي في "ريمون". بعد نقل العديد منهم إلى العزل الإفرادي أو إلى سجون جنائية.

وأكدت الهيئة أن أسرى الجهاد ينوون تصعيد احتجاجاتهم في "ريمون" خلال الأيام القادمة، وذلك في حال لم تنجح جهود الأسير زياد البسيسي وأسرى مجلس الشورى في الحركة بالتوصل لاتفاق مع سلطات الاحتلال يقرّ بحقوقهم ومطالبهم.

يشار إلى أن أسرى حركة فتح في معتقلات الاحتلال كانوا قد أعلنوا، تضامنهم مع أسرى حركة الجهاد، وقالوا في بيان صدر عنهم قبل أيام (الخميس الفائت)، إنهم بصدد تنفيذ خطوات تصعيدية تكتيكية في جميع المعتقلات ابتداءً من الأسبوع المقبل.

وأكد أسرى فتح في بيان نقله نادي الأسير الفلسطيني، وقوفهم بكل ما أوتوا من قوة إلى جانب إخوانهم أسرى حركة الجهاد الإسلامي، الذين يتعرضون لهجمة شرسة منذ عدة أيام.

انشر عبر