شريط الأخبار

310 حالة اعتقال خلال فبراير بينهم 52 طفل و 21 امرأة

09:59 - 01 تشرين أول / مارس 2015

اعتقال
اعتقال

فلسطين اليوم - غزة

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الاحتلال لا يزال يواصل حملات الاعتقال الشرسة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، ، حيث رصد المركز خلال فبراير الماضي ما يزيد عن (210) عمليات اقتحام للمدن والقرى الفلسطينية ،اعتقل خلالها (310) مواطنا بينهم 52 طفلا ، و 21 امرأة .

وبين المركز بان من بين المعتقلين (90) مواطنًا من مدينة الخليل،  بينما اعتقل الاحتلال من مدينة القدس حوالي (75) مواطناً الباقي من مدن وقرى الضفة الغربية، وقطاع غزة، ومن بين المعتقلين محامى هيئة شئون الأسرى " رامي العلمي" ، خلال عودته إلى بيته في القدس.

وأوضح الباحث "رياض الأشقر" الناطق الإعلامي للمركز بان الاحتلال اعتقل (19) مواطنا من قطاع غزة خلال فبراير بينهم (3) من التجار وهم التاجر حسام نور الدين " و التاجر "سامي أمين شحيبر" والتاجر "محمد الوادية" (50 عامًا) وذلك خلال مرورهم عبر معبر بيت حانون متوجهين  إلي الضفة الغربية لممارسه اعمالهم، بينما اعتقلت المواطن "محمد صالح" (55 عاما) أثناء عودته للقطاع عبر معبر بيت حانون وهو يرافق أحد المرضى، والباقي تم اعتقالهم بعد اقترابهم او تسللهم  من الحدود الشرقية للقطاع .

اعتقال النساء والاطفال

واشار الاشقر الى ان الاحتلال اعتقل خلال فبراير (52) طفلا ما دون الثامنة عشر، اصغرهم الطفل "عبد الرحمن عامر برقان (9سنوات) خلال وجوده قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل، والطفل " داوود وسام حمودة" (11عاماً) من مدينة القدس بتهمة رشق المستوطنين بالحجارة، بينما اعتقل (21) سيدة وفتاة، معظمهن من ساحات المسجد الاقصى وعلى ابواب المسجد الاقصى، بينهن الصحفية "صابرين عبيدات " والمحامية " لمى نزيه" والفتاة القاصر " شيماء شريتح" 16 عاماً، وقد حقق معهن في مركز تحقيق “القشلة واطلق سراحهن، بينما اعتقل من نابلس  الطالبة في كلية الحقوق في جامعة القدس " يمان عزالدين عمارنة"  خلال مرورها  على حاجز زعترة جنوب نابلس ونقلها الى سجن هشارون بعد تمديد اعتقالها ، بدعوى محاولة طعن جندي .

نقل وتنكيل

وبين الاشقر بان الشهر الماضي شهد هجمة شرسة على الاسرى ، حيث تصاعدت عمليات التنكيل والاقتحام والنقل بحق الاسرى، واحدثت ارباكا وتوترا في العديد من السجون وفى مقدمتها سجن ريمون، حيث رصد المركز تنفيذ الوحدات الخاصة (25) عملية اقتحام للأقسام والسجون، واعتدت على الاسرى في سجن ريمون ونقلت عدد من قيادات الاسرى ، وعزلت اخرين ، الامر الذى دفع الاسير "حمزة ابوصواوين" من غزة الى طعن ضابط امن ردا على اعتداءات الاحتلال بحق الاسرى .

فيما اصيب 3 اسرى مقدسيين وهم (عميرة عميرة، وحسن عميرة، ومهدي عطوان) بجروح ورضوض نتيجة الاعتداء عليهم من قبل عناصر الناحشون خلال نقلهم الى المحكمة، كذلك اعتدت على أربعة أسرى بالضرب المبرح في غرفة الانتظار في محكمة "عوفر"، وهم (طه سمحان، محمد سليمان، محمود بدران، ومعتز نوفل) ونقلت عدد من قادة الاسرى وهم الاسير محمود عيسى من سجن "ايشل" الى سجن "هداريم", والقيادي الاسير "مهند الشريم" من سجن  "نفحة ", والاسير "حسن سلامه" من "رامون" الى سجن "ايشل". والاسير "زيد بسيسى" والاسير "جمال ابوالهيجا" ، والشيخ " خضر عدنان" والقائد "عاهد أبو غلمي" من سجنه "بهداريم" إلى "ريمون".

 وكذلك نقلت 24 اسير من ريمون الى قسم العزل الجنائي "ويلا" ، فيما عزلت 4 اسرى اخرين في الزنازين الانفرادية بعد الاحداث التي وقعت في السجن .

الاوامر الادارية

اكد الاشقر بان سلطات الاحتلال اصدرت خلال فبراير الماضي (89) قرارا ادارياً ، (13) منهم للمرة الاولى والباقي تجديد اعتقال،  ليرتفع عدد القرارات التى اصدرت منذ بدية العام الحالي الى  (198)  أمر ادارى ، غالبيتها تجديد اعتقال، وتراوحت مدد الأوامر الإدارية من شهرين إلى 6 شهور.

ومن بين الاسرى الذين جدد لهم الإداري النائب في المجلس التشريعي " عزام نعمان سلهب"  من الخليل 4 شهور للمرة الثانية، والنائب "باسم الزعارير" لمدة 4 اشهر للمرة الثاني، والاسير "عمر البرغوتي" الذى امضى 26 عاماً من عمره فى السجون ، والاسير القيادي بحركة الجهادي الإسلامي"  ثائر حلاحله  " وكان خاض اضراب لأكثر من مرة ضد سياسة الاعتقال الاداري. و مدير فضائية الأقصى في الضفة الغربية "عزيز كايد" (50) عاما ، اربعة شهور وللمرة الثالثة على التوالي .

فيما اعادت سلطات الاحتلال خلال فبراير الاحكام ل (8) اسرى محررين من صفقة وفاء الاحرار اعاد الاحتلال اختطافهم مرة اخرى ، وهم "عباس شبانه" من الخليل ، و " معاذ ابوالرموز" و " بسام النتشه" وهما من الخليل ، والاسير عايد خليل ، والاسير "مجدى عجولى " وهما من طولكرم، والاسير" زاهر خطاطبة " من نابلس ،  والاسيرين "سامر المحروم " و " معمر غوادرة" من جنين .

وجدد المركز مطالبته المؤسسات الأممية التدخل العاجل لوقف سياسة الاعتقالات العشوائية التي تنفذها سلطات الاحتلال، والتي رفعت أعداد الأسرى في الشهور الأخيرة إلى ما يزيد عن (6500)  أسير

انشر عبر