شريط الأخبار

استطلاع أمريكي: تراجع التأييد لإسرائيل و50% لم يسمعوا عن خطاب نتنياهو

09:58 - 01 حزيران / مارس 2015

نتنياهو
نتنياهو

فلسطين اليوم - وكالات

بينت نتائج استطلاع للرأي تراجعا كبيرا في تأييد الامريكيين لإسرائيل،  وانخفض التأييد من نحو 70% قبل شهور إلى 48%.  

أجري الاستطلاع عشية توجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لواشنطن لإلقاء خطاب في الكونغرس الامريكي، لكن المفاجئ أن نحو نصف الشعب الأمريكي لم يسمعوا بخطاب نتنياهو إلا من خلال معدي الاستطلاع.

  الاستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة "وول ستريت جورنال" المعروفة بتأييدها لإسرائيل، يبين أيضا مدى الاختلاف في الراي حول رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وإسرائيل بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

  ويوضح الاستطلاع أنه في الوقت الذي أثار خطاب نتنياهو أصداء واسعة في المحافل الإسرائيلية وفي دائرة صنع القرار في الولايات المتحدة، فإن نحو نصف الأمريكيين لم يسمعوا عن خطاب نتنياهو  بتاتا.

وهذا يعني بحسب الصحيفة أن الموضوع ورغم الاصداء التي أثارها في إسرائيل وفي المحافل السياسية الأمريكية لا يشغل بال الجمهور الأمريكي.

  وأظهرت النتائج أن 48% من الأمريكيين يعترضون على الطريقة التي دعي فيها نتانياهو لإلقاء خطابه في الكونغرس دون التنسيق مع البيت الأبيض،  مقابل 30% فقط أعربوا عن تأييدهم لخطاب نتنياهو.  

وحينما سئل المستطلعون عن رأيهم برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ظهر فارق كبير في تأييد نتنياهو بين الجمهوريين والديمقراطيين، حيث قال 49% من الجمهوريين إنهم يؤيدون نتنياهو، مقابل 13% من الديمقراطيين.

وأشارت الصحيفة إلى أن التأييد لنتنياهو في أوساط الجمهوريين ارتفع في أعقاب الأزمة التي تفجرت مع البيت الأبيض على خلفية الخطاب في الكونغرس.

  والمعطى الهام هو تراجع التأييد لإسرائيل بشكل عام حيث قال 47% من الأمريكيين إنهم يؤيدون إسرائيل، مع العلم أن استطلاعات سابقة أجريت في  تموز(يوليو) العام الماضي أشارت إلى نسبة تأييد وصلت  58% (73% من الجمهوريين و44% من الديمقراطيين).

انشر عبر