شريط الأخبار

الاحتلال يجري مناورة ضخمة في الضفة ويستدعي قسما من الاحتياط

06:22 - 01 حزيران / مارس 2015

مناورات
مناورات

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

بدأ جيش الاحتلال اليوم مناورة مفاجئة في الضفة الغربية بتعليمات من رئيس هيئة الاركان العامة الجديد، غادي آيزنكوت وجند لها حوالي 13 ألف جنديا من قوات الاحتياط.

 وقالت تقارير إسرائيلية إنها الأكبر منذ اجتياح عام 2002 وتأتي على خلفية التوتر بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية.

و تستمر التدريبات لمدة يومين، وتعتبر الأولى من نوعها منذ الانتفاضة الثانية واجتياح مدن الضفة الغربية عام 2002، واستدعي للمشاركة فيها 13 ألف جندي احتياط إضافة إلى القوات النظامية التابعة للمنطقة الوسطى.

وقالت تقارير إسرائيلية إن التدريبات تشمل كافة التشكيلات التابعة لقيادة المنطقة الوسطى بما فيها سلاح الجو والاستخبارات والوحدات الخاصة التابعة للقيادة العامة.

وأضافت أن التدريبات تأخذ بالحسبان سيناريوهات مختلفة لانفجار الأوضاع في الضفة الغربية  كاندلاع مظاهرات شعبية واسعة، أو هجمات مسلحة بما في ذلك إمكانية اختطاف جنود إسرائيليين وهجمات ينجم عنها عدد كبير من المصابين،  كما تشمل سيناريوهات لاجتياح واحتلال مناطق في الضفة الغربية.  

وأوضحت التقارير أن غرفة العمليات في مبنى وزارة الأمن الإسرائيلية 'كريا' فتحت لغرض متابعة المناورة، لافتة إلى أن الجيش الإسرائيلي أبلغ قيادة السلطة الفلسطينية بالمناورات وأعلمها أنه بناء على ذلك فإن  شوارع الضفة الغربية قد تشهد تحركا مكثفا للآليات العسكرية.

انشر عبر