شريط الأخبار

تقرير .. 5 أسباب منحة برشلونة التفوق على ريال مدريد بعام 2015

03:51 - 01 حزيران / مارس 2015

برشلونة ريال مدريد
برشلونة ريال مدريد

فلسطين اليوم - وكالات

يعيش فريق برشلونة وصيف متصدر الدوري الاسباني لكرة القدم فترة ذهبية تحت قيادة المدرب لويس انريكي مع بداية العام الجديد 2015، على خلاف ما يقدمه الغريم التقليدي ريال مدريد متصدر الترتيب من اداء سيء.

ونستعرض لكم في سياق هذا التقرير 5 أسباب دفعت برشلونة للتفوق على النادي الملكي في بداية العام 2015 :

أولا | الاصابات

عانى النادي الملكي مؤخرا من لعنة الاصابات التي ضربت عددا كبيرا من نجومه يتقدمهم كلا من لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والكولومبي جيمس رودريغيز والمدافع الاسباني سيرجيو راموس والمدافع البرتغالي بيبي العائد من الاصابة مؤخرا، غياب هذه الكوكبة من الاسماء الرنانة كلّف ريال مدريد الخروج مبكرا من مسابقة كأس ملك إسبانيا امام اتلتيكو مدريد وتقهقر نتائج الفريق.

ثانيا | الثقة الزائدة

رباعية الموسم الماضي 2014 من خلال التتويج بألقاب كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الاوروبي وكأس العالم للاندية، كانت سببا رئيسيا في تراجع أداء لاعبي الميرينغي مع حلول العام الجديد بعد وصول اغلبهم الى مرحلة اشباع مخلوطة بالغرور، وهو ما اثر بالسلب على اداء ريال مدريد في اغلب المباريات رغم تصدّره ترتيب اندية الدوري برصيد 60 نقطة.

ثالثا | ثبات تشكيلة برشلونة

اعتمد اللاعب السابق للنادي الكتلوني والمدير الفني الحالي لبرشلونة لويس انريكي على مبدأ المداورة بين اللاعبين مع شروعه في تدريب وصيف متصدر ترتيب اندية الليغا برصيد 59 نقطة، وتعرض انريكي لانتقادات لاذعة من كافة وسائل الاعلام وجماهير قلعة كامب نو، مطالبينه بالعدول عن اراحة نجوم الفريق واعتماد تشكيلة تعيد للفريق هيبته بعد تقديم الفريق موسما سيء في 2014.

رابعا | زيادة انسجام الثلاثي الهجومي لبرشلونة

دخل الاورغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة اجواء اللعب في اسبانيا سريعا وانخرط في الخط الامامي مع البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي والمهاري البرازيلي نيمار، مستحدثين خطا هجوميا ناريا تعجز اغلب دفاعات الخصوم على تحجيم خطورته، في حين اخذ اداء سلاح ريال مدريد الهجومي (بي بي سي) نسبة الى كلا من الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو بالتراجع.

خامسا | النحس التهديفي وانخفاض اداء رونالدو

يعاني صاروخ ماديرا - المتوج مؤخرا بجائزة أفضل لاعب في العالم للعام 2014 - من هبوط حاد في مستواه عقب تتويجه بالكرة الذهبية الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه معلنا حالة الاشباع.

واثرت صدمة الانفصال العاطفي عن عارضة الازياء الروسية ارينا شايك مع بداية العام الجديد 2015 بشكل ملحوظ على اداء الدون البرتغالي وهو ما تمثل بحصوله على البطاقة الحمراء بعد تعمده ضرب البرازيلي اديمار لاعب قرطبة الاسباني ليتم ايقافه لمدّة مباراتين.

ولا زال البرتغالي رونالدو يتربع على عرش قائمة هدافي اندية الليغا الاسبانية برصيد 29 هدفا، تاركا خلفه الارجنتيني ميسي في المركز الثاني برصيد 27 هدفا.

انشر عبر