شريط الأخبار

يهود أمريكا: رايس وكلينتون ارتكبتا إبادات جماعية ونتنياهو يخلي طرفه

10:18 - 01 تموز / مارس 2015

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

أصدر مكتب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بياناً نفى فيه أن يكون لنتنياهو علاقة ببيان نشرته صحيفة نيويورك تايمز تتهم فيه المنظمات اليهودية الكبرى في أمريكا كل من مستشارة الأمن القومي سوزارن رايس، ووزيرة الخارجية السابقة هيلري كيلنتون بارتكاب إبادة جماعية  ضد اليهود وضد روندا في أفريقيا.

فقد قال الحاخام شموئيل بوطح أن الاثنتين ارتكبتا إبادات جماعية  ضد اليهود والشعب الروندي، وأضاف مكتب نتنياهو أنه لا علم له بهذا البيان ولم ينشر على عاتق المكتب.

والجدير ذكره فقد اعتبرت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس، الثلاثاء الماضي ، أن قبول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعوة لإلقاء خطاب أمام الكونغرس بدون موافقة البيت الأبيض سيكون له "أثر مدمر" على العلاقات الأميركية-الإسرائيلية.

وتُعدّ تعليقات رايس بين الأكثر حدة التي تصدر حتى الآن بخصوص دعوة رئيس مجلس النواب الأميركي الجمهوري جون باينر لرئيس الوزراء الإسرائيلي للتحدث أمام النواب، متجاوزا البروتوكول المعتمد الذي ينص على إبلاغ الرئيس الأميركي باراك أوباما أولاً.

وأعلن أوباما وديمقراطيون آخرون أنهم لن يحضروا الجلسة التي سيلقي خلالها نتنياهو خطابه في 3 مارس في واشنطن.

ويعتبر أوباما أن حضوره سيُعدّ انحيازا لجانب نتنياهو قبيل الانتخابات الإسرائيلية المرتقبة في 17 مارس.

وقال ديمقراطيون أيضا إن إلقاء نتنياهو خطابا أمام الكونغرس سيقوض المفاوضات النووية الجارية مع إيران وطالبوا بإرجائه.

انشر عبر