شريط الأخبار

ليبرمان: يجب أن تحذو إسرائيل حذو القضاء المصري

07:38 - 28 تشرين أول / فبراير 2015

ليبرمان
ليبرمان

فلسطين اليوم - وكالات

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، مساء السبت، لأن تحذو إسرائيل حذو القضاء المصري في التعامل مع من وصفهم بـ"معادي الصهيونية" من المواطنين العرب في إسرائيل، بالحرمان من الجنسية الإسرائيلية وطردهم.

  وقال ليبرمان مساء اليوم معقبا على التظاهرة التي نظمت في وادي عارة ضد زيارة رئيسي حزب «المعسكر الصهيوني»، إن التظاهرة التي نظمت اليوم في وادي عارة ضد رئيسي المعسكر الصهيوني يتسحاك هرتسوغ وتسيبي ليفني هي دليل إضافي على أن «جزءا من عرب إسرائيل هم ليسوا أعداء المعسكر الصهيوني فحسب بل أعداء للصهيونية».

وأضاف: « كما أخرجت حماس خارج القانون في مصر اليوم، هكذا ينبغي أن نفعل وأن نخرج تلك المجموعات المتطرفة خارج القانون، وسحب مواطنتهم الإسرائيلية وطردهم خارج إسرائيل».

  وكان ليبرمان قد ألمح يوم أول أمس إلى أن نسبة السكان العرب من العدد الإجمالي  للسكان البالغة 20%  هي أمر مؤقت، في تلميح مبطن إلى نيته التخلص منهم. جاءت تلك التصريحات خلال المناظرة مع رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة  على شاشة القناة الإسرائيلية الثانية.

وقال عودة نحن 20% من السكان، فقاطعه ليبرمان قائلا: 'في الوقت الراهن، مؤقتا'.

   واتهم ليبرمان مرشحي القائمة المشتركة بأنهم يمثلون التنظيمات الإرهابية  وأنهم «طابور خامس».  

وكان ليبرمان،  وجه صباح اليوم انتقادات حادة للمحكمة العليا وذلك على خلفية قرارها بشأن النائبة حنين زعبي، الذي ألغى قرار لجنة الانتخابات المركزية بشطب ترشيحها، وبشأن المهاجرين الذين يدخلون البلاد بحثا عن عمل.

وفي مشاركته في منتدى 'السبت الثقافي'، في 'بات يام'، وصف ليبرمان قرارات المحكمة بأنها تمس بما أسماه 'المناعة القومية لإسرائيل'.

وقال أيضا إنه 'من غير المقبول أن تتدخل السلطة القضائية مرة أخرى في قرارات السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية'. ودعا ليبرمان إلى تشكيل 'محكمة للدستور'.

  وأضاف أن حزبه، 'يسرائيل بيتينو' سوف يقدم، بعد الانتخابات، اقتراح قانون يمنع المحكمة العليا من التدخل في قرارات الكنيست ولجنة الانتخابات المركزية.  

تجدر الإشارة إلى أن استطلاعات الرأي تشير إلى تراجع كبير في قوة 'يسرائيل بيتينو'، بعد فضائح الفساد الأخيرة التي طاولت كبار المسؤولين في الحزب. وتشير غالبية الاستطلاعات إلى حصول الحزب على 5 مقاعد فقط.

انشر عبر