شريط الأخبار

اوباما هدد نتانياهو بإسقاط طائرات إسرائيلية متجهة لإيران

07:32 - 28 تشرين أول / فبراير 2015

نتنياهو و اوباما
نتنياهو و اوباما

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة- وكالات

كشفت صحيفة الجريدة الكويتية اليوم السبت نقلا عن مصدر وصفته بالمطلع عن إحباط الرئيس الأمريكي بارك أوباما خطة إسرائيلية لتوجيه ضربة عسكرية للبرنامج الإيراني عام 2014.

وقالت الصحيفة إنه بعد أن تأكدت "إسرائيل" من اتجاه البيت الأبيض لإبرام اتفاق مع إيران بشأن برنامجها، وأن محادثات سرية جارية بين الجانبين، وبعد أن رفض أوباما إطلاع نتنياهو على سير المفاوضات وأصر على إبعاد تل أبيب عن التفاصيل، جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي قادة الأمن بحضور وزير الدفاع موشيه يعلون ووزير الخارجية أفيجدور ليبرمان وبحث معهم الخيارات المطروحة.

وبعد مداولات ونقاشات استمرت أربع جلسات ليلية تم الاتفاق على إسناد مهمة تحضير عملية نوعية وغير اعتيادية لضرب المشروع النووي الإيراني عسكرياً لقائد الأركان في الجيش بيني جانتس، ومن جهة أخرى العمل على عرقلة إمكانية الاتفاق الذي يسعى إليه البيت الأبيض مع طهران وترى فيه إسرائيل تهديداً لمصالحها وأمنها.

ونسق حانتس التحضيرات مع الموساد والشاباك ومدير مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، وقدم خططاً وبدائل للخطة العسكرية وتبعاتها وكل ما يتعلق بالأمر.

وأفاد مصدر مطلع بأن تدريبات استمرت أسابيع من أجل التأكد من نجاح المهمة، مضيفاً أن مقاتلات إسرائيلية وطائرات بدون طيار حلقت أكثر من مرة في الأجواء الإيرانية انطلاقاً من قواعد سرية في دول مختلفة حيث استطاعت اختراق الرادارات الإيرانية، وكانت الأهداف مرسومة والخطة جاهزة، إلا أن أحد الوزراء الإسرائيليين كان على صلة وثيقة بالإدارة الأميركية في تلك الفترة أفشى السر لوزير الخارجية جون كيري مما حدا بأوباما الاتصال بنتنياهو مهدداً بإسقاط الطائرات الإسرائيلية قبل وصولها إلى الأجواء الإيرانية.

وأضاف المصدر أن أوباما شدد على أن الولايات المتحدة سترى في خطوة كهذه كسر كل الخطوط الحمراء فما كان من نتنياهو إلا إلغاء العملية وبدأت الأمور تسوء بين الطرفين، وبين نتنياهو والوزير المسرب إلى حد انتقادات متبادلة علنية ولم ينف المصدر أن الوزير المسرب هو ليبرمان.

و  نقلت القناة الثانية العبرية أن مشادة حدثت بين قائد هيئة الاستخبارات الأسبق عاموس يدلين  والوزير جلعاد اردان، حيث خلال المشادة زل لسان اردان قائلا لعاموس يدلين " اترك السياسية وركز على امن إسرائيل،  فأنت تعلم جيدا بان الرئيس الامريكي باراك اوباما  منعنا من مهاجمة ايران عسكريا،  فقد كانت لدينا خطط الهجوم ضد ايران  وأنت شاركت في إعداد تلك الخطط  عندما كنت رئيسا لهيئة الاستخبارات ( امان )

انشر عبر