شريط الأخبار

وينستانلي: أمريكا منافقة في موقفها من حماس

07:22 - 28 تموز / فبراير 2015

أسا وينستانلي
أسا وينستانلي

فلسطين اليوم - وكالات

قال الصحفي البريطاني "أسا وينستانلي" إنه إذا ما صحت الوثائق الاستخبارية التي نشرتها كلا من صحيفة الغارديان البريطانية، حول محاولة المخابرات الأميركيّة عام 2012 فتح قنوات اتصال خلفيّة مع حماس، فإن ذلك يثبت طبيعة النفاق السياسي الأمريكي اتجاه الحركة الإسلامية في غزة.

وفي مقال نشر على موقع "ميدل إيست مونيتور" اللندني، حمل عنوان "وثائق التجسس تظهر نفاق أمريكا اتجاه حماس" قال وينستانلي: "على الرغم من إعلان الولايات المتحدة للعامة أنها ترفض التفاوض مع حماس، إلا أنها ترغب القيام بذلك سرا، فالحركة جزء من المجتمع الفلسطيني، وتدير العديد من البرامج الخيرية والاجتماعية، ناهيك عن فوزها الساحق في انتخابات السلطة عام 2006".

واستنكر الكاتب سعي الولايات المتحدة لإقامة اتصالات مع حماس من جهة، في حين تضطهد كل ما يمت لها بصلة من قريب أو بعيد في المحاكم، ضمن قضايا ضخمة ضد ناشطين سلميين ينفذون أعمالا خيرية في أمريكا.

واستشهد وينستانلي بقضية مؤسسة "الأرض المقدسة"، التي وكما يصفها "واحدة من أفظع حالات إجهاض العدالة في تاريخ الولايات المتحدة بمعايير هستيرية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، فغسان العشي يقضي حكما بالسجن مدة 65 عاما، وكل ما كان يعمله هو تعزيز العمل الخيري في فلسطين، رغم أن الوكالات الحكومية الأمريكية توفر التمويل اللازم لنفس المنظمات في فلسطين، التي كانت تمولها مؤسسة العشي".

لكن القضية التي رفعها مكتب المدعي العام الأمريكي، اعتمدت على مزاعم (إسرائيلية) بأن المنظمات الخيرية، لها علاقة بطريقة أو بأخرى مع حركة حماس.

واختتم وينستانلي المقال: "يبدو أن هذه الوثائق تظهر وللمرة الثانية أن هناك قاعدتين في الولايات المتحدة، واحدة متعلقة بمواطنيها، والثانية متعلقة بجواسيسها".

انشر عبر