شريط الأخبار

البشير: سأتنحّى في 2020 إذا انتُخِبت مجدداً

06:55 - 28 حزيران / فبراير 2015

الرئيس السوداني عمر البشير
الرئيس السوداني عمر البشير

فلسطين اليوم - وكالات

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، أنه سيتنحى في عام 2020 إذا انتُخب لفترة رئاسة جديدة في الانتخابات المقررة في نيسان (أبريل) المقبل.

  ولمّح البشير (71 سنة)، إلى أنه سيتنحى هذا العام، لكن حزب المؤتمر الوطني الذي ينتمي إليه، اختاره مرشحاً له في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ما يضمن تقريباً فوزه بالرئاسة على المعارضة المنقسمة والضعيفة.

  وقال في مقابلة مع صحيفة «لوموند» الفرنسية نشرت أمس الأول: «وفقاً للدستور الموقت الذي صدر في عام 2005، يمكن لرئيس الدولة أن يتولى فترتين رئاسيتين».

وأضاف الرئيس الذي يحكم السودان منذ 25 سنة: «لذلك فبالنسبة إلي، سيكون هذا التفويض الأخير، وإذا انتُخِبت فسأترك السلطة في عام 2020».  

وبدأ البشير أمس الأول، حملته الانتخابية برفض نداءات المعارضة له بالتنحّي. وقال في كلمة ألقاها في ولاية الجزيرة، إنه لن يترك السلطة إلى أن يطلب منه الشعب ذلك من خلال عدم التصويت له في الانتخابات.  

وصرّح البشير الذي جاء الى السلطة في انقلاب في عام 1989، أنه قدّم لفتات كثيرة للمعارضة، وأن عملية مصالحة بدأت قبل نحو عام على وشك أن تُستَكمل. وأضاف: «منذ 1 نيسان 2013، لا يوجد سجناء سياسيون في السودان».

  واعتبر أن القوى الغربية وصفته بالـ «دكتاتور»، لأنها انزعجت من موقفه الرافض للتدخلات في الدول المسلمة.

وقال: «لقد اعتدت على ذلك. يعتبرونني دكتاتوراً ومجرم حرب ومرتكباً لإبادة جماعية، لكن كم عدد الطغاة الذين يسمحون بوجود 120 حزباً سياسياً؟».

انشر عبر