شريط الأخبار

مئات الفلسطينيين يشاركون في مسيرة ضد الجدار العازل

06:53 - 27 تشرين أول / فبراير 2015

الجدار العازل
الجدار العازل

فلسطين اليوم - وكالات


بمناسبة مرور 10 سنوات على انطلاق مسيرات بلعين ضد الجدار العازل الذي بنته إسرائيل على أراضي القرية، شارك مئات الفلسطنيين ومتضامنين أجانب في مسيرة مناهضة للجدار، ردت عليها القوات الإسرائيلية بقنابل الغاز المسيل للدموع.

شارك مئات الفلسطينيين ومتضامنين أجانب بالإضافة إلى إسرائيليين اليوم الجمعة في مسيرة مناهضة للجدار العازل الذي تقيمه إسرائيل على أراضي فلسطينية محاطة بعدد من المستوطنات اليهودية.

وإنطلق المشاركون في المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد قرية بلعين غربي مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة بإتجاه الجدار وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية على وقع أغنيات وطنية عبر مكبر للصوت.

وأطلق الجنود الاسرائيليون قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة في اتجاه الشبان الذين ردوا بإلقاء الحجارة وإعادة عدد من قنابل الغاز بإتجاه الجنود.

وإستمرت المواجهات بين الجنود والشبان الذين ساعدهم الاتجاه المعاكس للريح، مما قلل من حالات الاختناق بينهم بسبب قنابل الغاز والتي بدا أن لهم خبرة في إعادتها صوب الجنود، باستخدام المقلاع.

وقال مصطفى البرغوثي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني "ميدان المقاومة الشعبية هو الميدان الذي يوحد الفلسطينيين." وأضاف لرويترز خلال مشاركته في مسيرة اليوم "المقاومة الشعبية هي البديل لمفاوضات عقيمة لن تجدي نفعا هي الميدان الذي يتوحد فيه الجميع بدل الصراع على سلطة وهمية لا قيمة لها."

وتأتي مسيرة اليوم في قرية بلعين بمناسبة مرور عشر سنوات على إنطلاق هذه المسيرات ضد الجدار. ويسعى الفلسطينيون الى توسيع رقعة المقاومة الشعبية في مناطق أخرى من الضفة الغربية ويريد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن تبقى هذه المقاومة سلمية. 

انشر عبر