شريط الأخبار

أمن السلطة يعتقل محررَيْن والصحفي عمارنة يدخل يومه الثاني بالإضراب

11:49 - 27 تشرين أول / فبراير 2015

معتقل سياسي
معتقل سياسي

فلسطين اليوم - رام الله


اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية، أسيرين محررين أفرج عنهما الاحتلال مؤخرًا، في حين دخل الصحفي أسيد عمارنة يومه الثاني في الإضراب المفتوح عن الطعام.

ففي محافظة جنين، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر توفيق ربايعة (25 عامًا) من قرية ميثلون بعد استدعائه للمقابلة، وذلك بعد عشرة أيام من الإفراج عنه من سجون الاحتلال، في حين أفاد ذووه بأنه قد تم تمديد اعتقاله 15 يومًا على ذمة التحقيق.

وفي محافظة طولكرم، اعتقل جهاز المخابرات العامة الأسير القسامي المحرر أسامة عبد ربه (26 عامًا) خلال مروره بأحد شوارع مخيم طولكرم، بعد خروجه من عيادة طبية.

جديرٌ بالذكر أن المحرر عبد ربه مريض بعدة أمراض مزمنة، وبحاجة لعمليات جراحية، فيما أفرج الاحتلال عنه قبل شهرين فقد بعد قضائه 10 أعوام.

أما في محافظة بيت لحم، فقد دخل المصور الصحفي أسيد عمارنة (29 عامًا)، يومه الثاني في الإضراب عن الطعام؛ احتجاجاً على قرار تمديد اعتقاله 15 يوماً من قبل محاكم السلطة.

ويواصل جهاز الأمن الوقائي اعتقال الصحفي عمارنة الذي يعمل مصورا في فضائية الأقصى منذ خمسة أيام، وذلك بعد استدعائه للمقابلة.

يذكر أن أجهزة السلطة صعّدت في الآونة الأخيرة من اعتقالاتها في صفوف الصحفيين، حيث اعتقلت في اليومين الماضيين كلًا من الصحفيين سفيان أبو راس ومنتصر نصار.

انشر عبر