شريط الأخبار

توقيف صحفيين من قناة عربية بقضية "طائرات باريس"

08:21 - 26 تشرين أول / فبراير 2015

طائرات
طائرات

فلسطين اليوم - وكالات

قال مصدر قضائي فرنسي إنه تم توقيف ثلاثة صحافيين من قناة عربية، في باريس بعدما أطلقوا طائرة بدون طيار من حديقة في ضواحي باريس حلقت فوق المدينة.

وأوضح المصدر أن الصحافي "الأول كان يوجه الطائرة والثاني يصورها والثالث يتابعها". وليس هناك حتى الآن بحسب المصدر أي دليل على علاقة الصحافيين بطائرات من دون طيار حلقت لعدة ليال فوق العاصمة الفرنسية خلال الأسبوع الحالي.

ولم تكتف الطائرات المسّيرة عن بعد بمغامرتها الأولى، ليل الاثنين - الثلاثاء الماضي، بل عاودت في الليلة التالية وبالعدد نفسه، التحليق مجددا فوق مناطق حساسة في العاصمة الفرنسية باريس، ومنها السفارة الأميركية وساحة الكونكورد وبرج ايفل والانفاليد في أوقات مختلفة.

شاهد تواجد مقابل السفارة الأميركية تحدث عن مشاهدته لإحدى الطائرات المسيرة، وقال إنه "شاهد طائرة تحلق. شيء غريب يشبه الطائرة المروحية".

الشرطة الفرنسية المنشغلة أصلا بمكافحة الإرهاب، عززت انتشارها واستطاعت متابعة إحدى هذه الطائرات، لكنها اختفت ولم تتمكن من رصد مكان مشغِّلها.

كريستوف كريبان، المتحدث باسم الشرطة الفرنسية"، قال "هذه الليلة خمس طائرات كررت تحليقها فوق السفارة الأميركية، ونحن نتابع مصدرها، ولكننا نواجه صعوبة".

وتباع هذه الطائرات في الأسواق بأسعار غير مرتفعة، ويُسمح بتحليقها في فضاءات مفتوحة، ويمنع تحليقها فوق المباني الحكومية وكذلك العادية.

وفي هذا الإطار، يقول كريستوف كريبان "ليس مسموحا التحليق فوق باريس، لدينا مؤسسة تنسق وتعطي الموافقة لمستخدميها، وتمنعهم من التحليق فوق الإليزيه والسفارة الأميركية وجميع الأماكن المهمة، وكذلك في الأماكن السكنية وسط المدن".

وللمرة الثالثة، تثير هذه الطائرات المسيَّرة المخاوف بعد أن كانت قد حلقت في يناير الماضي فوق مفاعلات نووية فرنسية وفوق الإليزيه، ثم كانت طلعاتها الجوية فوق ساحة الكونكورد والبرلمان الفرنسي والسفارة الأميركية، وهناك مخاوف جدية من أن تأتي مجددا وهي تحمل سلاحا ممنوعا ضد هذه الأهداف السيادية.

انشر عبر