شريط الأخبار

صالح: نخشى على حياة الأسرى والاحتلال يحاول تمرير مشروعه عبر أسرى الجهاد

05:24 - 25 تشرين أول / فبراير 2015

أسير من الجهاد
أسير من الجهاد

فلسطين اليوم - غزة-خاص


قال الأسير المحرر والناطق باسم مؤسسة مهجة القدس ياسر صالح: "إن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تحاول تمرير مشروعها ألإذلالي والقهري للأسرى كافة عبر تنفيذ إجراءات قمعية بحق أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن نفحة وريمون.

وأضاف صالح في تصريحات لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "إدارة مصلحة السجون وحكومة الاحتلال المتطرفة تستخدم الأسرى كورقة انتخابية للفوز بالانتخابات المقبلة مشيراً إلى أن الأسرى لن يسمحوا للاحتلال بذلك.

وأشار صالح إلى أن حياة الأسير منذ بداية الاعتقال وحتى اليوم تمر بمرحلة (القتل البطيء) التي تنتهجها إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، مشدداً على أن المعلومات المتوفرة من داخل السجون حتى الآن هي قيام الاحتلال بعزل الأسرى واقتحام السجون وقمعهم ولم ترد حتى الآن معلومات عن حياة الأسرى.

يشار إلى أن أسير فلسطيني ينتمي لحركة الجهاد الإسلامي في سجن ريمون الإسرائيلي قام بطعن ضابطاً إسرائيلياً وإصابته بجروح خطيرة احتجاجاً على الإجراءات التي تفرضها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى في المعتقل.

وقد صعدت إدارة مصلحة السجون من إجراءاتها التعسفية القمعية بحق الأسرى وأعلنت حالة الاستنفار في المعتقل.

ومن الجدير ذكره أن رئيس هيئة شؤون الأسرى الدكتور عيسى قراقع، حمل مصلحة سجون الاحتلال، المسؤولية كاملة عن التصعيد في سجن 'ريمون'، قائلاً: "إسرائيل" تتحمل المسؤولية عن هذا الانفجار، بعد قيامها بإغلاق غرف وأقسام المعتقل، ومنع الأسرى من الخروج إلى الساحة، وعزل العديد منهم في الزنازين الانفرادية والاعتداء عليهم

انشر عبر