شريط الأخبار

توقع ارتفاعه الدولار ونصح المواطنين متابعة سعر صرف الدولار..

خبير مالي يوضح أسباب خفض البنك الإسرائيلي لمعدلات الفائدة على الشيكل

03:53 - 25 حزيران / فبراير 2015

الدولار الأمريكي
الدولار الأمريكي

فلسطين اليوم - غزة

بقلم الخبير المالي الاستاذ أمين أبو عيشة

(أسباب إقدام المركزي الإسرائيلي على خفض معدلات الفائدة لمستويات شبة صفرية)

أقدم البنك المركزي الإسرائيلي مساء أمس الاثنين على تخفيض معدلات الفائدة على الإيداع بعملة الشيكل بنسبة 015%.

وفي هذا السياق قال الخبير المالي أمين أبو عيشة: "إن قيام محافظة البنك المركزي الإسرائيلي كورنيت فلوج باستخدام السياسة النقدية النوعية من جديد وتخفيض معدل الفائدة لدي البنك المركزي في تعاملاته مع البنوك التجارية بعملة الشيكل من معدل 025% لتصبح الآن بمدى 0.1% وذلك للمرة الأولى منذ ستة أشهر وبأدنى نسبة منذ العام 2005.

وأوضح الخبير أبو عيشة لـ"فلسطين اليوم"، إن الفائدة المصرفية هي "نسبة الفائدة التي يتلقاها البنك المركزي على القروض التي يقدمها للبنوك التجارية " وعن أثار هذا التخفيض للفائدة فهو بشكل عام يشجع البنوك التجارية على عمليات الاقتراض من البنك المركزي الإسرائيلي، "بسعر فائدة أقل " فيزيد ذلك الآمر من منسوب الأموال المتاحة لعمليات الإقراض من قبل البنوك التجارية للأفراد ولتمويل المشاريع ومن ثم يؤلف الاستثمار ويرفع من منسوبه، وبالتالي يدفع بالمجمل عجلة النمو والتنمية الاقتصادية بالمدى المتوسط والطويل، خاصة إذا منحت هذه الأموال لمواطنين وأفراد ومؤسسات تسعى لإنشاء مشاريع إنتاجية وتنموية، مما يجنب الاقتصاد مخاطر وشرك الركود والانكماش، وهو ما يؤلف الإقراض من البنوك التجارية بسعر فائدة أقل للمواطنين ولأصحاب المشاريع الاستثمارية، كما يسهم ذلك في تشجيع المواطنين المودعين أموالهم في البنوك التجارية وسحبها وإعادة استثمارها بالمشاريع بعائد أكثر ربحية بدلاً من الحصول على عائد أقل حالة بقاء أموالهم في حساباتهم المودعة لدي البنوك التجارية وسيشجع بالمجمل ذلك الأمر على عمليات الاقتراض من البنوك التجارية من جديد وستزداد الكتلة النقدية في الأسواق وسينشط ويحفز مستويات الطلب الكلي (..).

وعن أسباب قيام بنك "إسرائيل" بخفض سعر الفائدة على الشيكل قال المحلل المالي الدولي أبو عيشة: "إن الشيكل كان قد انخفض مقابل الدولار الأمريكي منذ تموز يوليو بأكثر من معدل 15% وذلك حتى شهر كانون ثاني يناير الماضي، ثم عاود التصحيح ارتفاعاً بمعدل 2.6% هذا الشهر شباط فبراير وحوالي 3.3% بسعر الصرف الاسمي مقابل الدولار الأمريكي وتبعاً لهذا الارتفاع في سعر صرف الشيكل انخفض معدل النمو الاقتصادي عن شهر يناير كانون الثاني ليصل لمستويات 3% مقارنة مع 4.9% عن شهر ديسمبر كانون أول من العام 2014 وبشكل عام سجل معدل النمو الاقتصادي للربع الرابع من العام 2014معدل 7.2% وهو الأعلى منذ العام 2007، وبالمجمل فإن تباطؤ معدل النمو الشهري لشهر يناير مقارنة مع شهر ديسمبر كما سبق القول كان السبب الرئيسي وراء هذا التخفيض لسعر الفائدة من البنك المركزي الإسرائيلي وذلك خوفاً من دخول الاقتصاد الإسرائيلي مرحلة الانكماش والركود من جديد خصوصاً مع وجود معدلات تضخم دون الهدف المستهدف للجنة السياسيات النقدية ببنك "إسرائيل" فالمستهدف من التضخم المالي هو 1% إلى 3% لكن الفعلي للتضخم المالي هو سالب 0.5% عن شهر يناير كانون الثاني الجاري وهو ما سيعيق استدامة وتواصل النمو حال الاستمرار في ذلك المدى من التضخم المالي (..) وبشكل عام لخص أبو عيشة أسباب التخفيض لسعر الفائدة على عمليات الإيداع بعملة الشيكل بما يلي :

1.     توقعات التباطؤ في معدلات النمو الشهرية وارتفاع الطلب المحلي على المستوردات .

2.     توقعات التضخم السلبية التي ستشكل عائقاً أمام استمرارية النمو في الناتج المحلي والتي تقع دون المستويات 1% وحتى 3% ( سالب 05% ) وبالتالي إمكانية دخول الاقتصاد الصهيوني في المدى القصير أتون الكساد والانكماش من جديد .

3.     ارتباط الاقتصاد الصهيوني بشكل عضوي بمنطقة اليورو وهو ما سيلقي بظلاله على الاقتصاد الصهيوني نتيجة التعاملات الإنتاجية والمالية الضخمة بين الاقتصاد الصهيوني واقتصاديات التقشف التي دخلت فعلياً مرحلة ما بعد الانكماش .

4.     استمرار سياسات التحفيز الكمي وتحديداً الأوربية وبقاء معدلات الفائدة العالمية في البنوك المركزية دون زيادتها.

هذه الأسباب كانت وراء عملية خفض المركزي الإسرائيلي لمعدلات الفائدة على الإيداع بعملة الشكيل  وذلك لكبح التأثيرات المحتملة على النشاط الاقتصادي والتضخم المالي، لذلك فإن خفض نسبة الفائدة إلى مستوى 0.1% هو أنسب خطوة لمعالجة الأوضاع.

وعن التوقعات بشأن سعر صرف الدولار مقابل الشيكل توقع الخبير المالي أبو عيشة وفقا لذلك ان يستمر العزم الموجب لسعر الصرف ارتفاعاً وبمستويات تصل إلى حاجز التداول 3.93 والمقاومة العزمية الثورية 3.96 خصوصا مع ترقب الأسواق مساء الثلاثاء لإفادة محافظة البنك المركزي الأمريكي جانيت لين بشأن إمكانيات أو تلميحات زيادة سعر الفائدة على الدولار الأمريكي وهو إن حصل سيدعم اتجاهات الارتفاع للعملة الخضراء من جديد ليس فقط مقابل الشيكل بل مقابل العملات الأجنبية الأخرى، وسنتكلم حينها عن أسعار جديدة تتجاوز مستويات المقاومة العزمية 4 شيكل للدولار الواحد ، وهو ما سيؤثر بشكل سلبي على عملة اليورو أيضاً.

ونصح أبو عيشة المواطنين والتجار بإغلاق مراكز الشيكل وشراء الدولار الأمريكي وان فرصة الإغلاق تقع بين المدى ( 3.90 – 3.96 ) والبيع عند مستويات ( 3.97 – 4.00 ) ، ونصح التجار بترقب الأسواق وبحذر شديد خلال الأيام القادمة وبعد التصريحات الصحفية لجانيت لين لان ذلك الأمر سيحدد تصرف سعر الصرف الذي غالباً ما سيكون ثورياً لصالح الأخضر.

انشر عبر