شريط الأخبار

السيتي يستضيف البرشا ودورتموند يحل ضيفا على اليوفي في دوري الابطال

09:31 - 24 حزيران / فبراير 2015

برشلونة والسيتي
برشلونة والسيتي

فلسطين اليوم - وكالات

ستكون الانظار مصوبة غدا الثلاثاء نحو مدينة  مانشستر حيث يسعى السيتيزين للثأر من خسارته امام برشلونة الموسم الماضي في الدور ذاته 0-2 و1-2. أما أتلتيكو مدريد وصيف البطولة العالم الماضي فيحل ضيفا على باير ليفركوزن في لقاء غير مسبوق. والأمر ينطبق على موناكو الذي يعود الى دوري الأبطال بعد غياب دام 10 سنوات. وسيحل فريق الإمارة ضيفا على آرسنال الذي دأب المشاركة في هذا الدور.
وتبدو المواجهة مثيرة بين بطلين سابقين هما يوفنتوس الذي يغرد خارج السرب في ايطاليا لكنه يبحث عن ذاته في أوروبا، وبوروسيا دورتموند الذي يعاني محليا لكنه يقدم عروضا لافتة في دوري الأبطال.


برشلونة - مانشيستر سيتي


يملك الفريقان الإنجليزي والأسباني قاسما مشتركا واحدا هو احتلالهما المركز الثاني في بطولتهما المحلية وراء تشلسي وريال مدريد. واذا كان مانشستر سيتي يشارك في الدور الثاني للمرة الثانية فقط، فإن الفريق الكاتالوني يخوضه للمرة الحادية عشرة على التوالي.
لم يظهر برشلونة استقرارا في المستوى هذا الموسم وقد أدت الخسارة المفاجئة التي تعرض لها الفريق على أرضه أمام ملقة 0-1 الى وضع حد لسلسلة من 11 انتصارا متتاليا. هذه الخسارة تؤكد مرة جديدة الاعتماد الكبير على أداء ليونيل ميسي، فعندما يكون النجم الأرجنتيني في يوم سيء، فإن الفريق لا يكون هو نفسه. يدرك مدرب مانشستر سيتي مانويل بيليجريني جيدا هذه الظاهرة. ويدخل السيتيزين المباراة بمعنويات عالية بعد فوز كاسح على نيوكاسل 5-0 وقد أثبت خط هجوم سيتي بأنه لا يقل شأنا أبدا عن القوة الضاربة الموجودة في برشلونة الا عندما يكون ميسي في أفضل أيامه.

يوفتوس- دورتموند


من الصعب هزيمة السيدة العجوز في ملعب "يوفنتوس ستاديوم"ويعتمد يوفنتوس أكثر وأكثرعلى أندريا بيرلو الذي سجل هدفا جديدا رائعا في مرمى اتالانتا (2-1) ليحسم النتيجة في مصلحة فريقه. تعوّل السيدة العجوز على المسابقة القارية هذا الموسم لتلميع صورة الكرة الإيطالية التي تواجه صعوبات كبيرة. أما دورتموند فبدأ يستعيد توازنه في البوندسليجا وهو يعتمد على ثلاثيه في خط المقدمة تشيرو ايموبيلي، أدريان راموس وبيير ايميريك أوباميانج لكي يسجل هدفا على الأقل خارج ملعبه.
 

آرسنال - موناكو


حقق آرسنال الذي بدأ يستعيد تدريجيا لاعبيه المصابين 10 انتصارات في آخر 12 مباراة خاضها، كما لم يخسر سوى مرتين أمام أندية فرنسية في 22 مواجهة. يبدو التفاهم بين ألكسيس سانشيز وأوليفييه جيرو في ذروته في حين يقوم بصناعة اللعب كل من سانتي كازورلا ومسعود أوزيل. أما موناكو الذي يعتبر تواجده في هذا الدور مفاجأة، فيعتمد على دفاع حديدي لكنه سيفتقد الى جهود لاعب مؤثر هو جيريمي تولالان الموقوف.
 

باير ليفركوزن - اتلتيكو مدريد


نجح باير ليفركوزن في وقف نزيف النقاط من خلال عودته بالتعادل من أوجسبورج 2-2 ليحتفظ بالمركز السادس في الدوري الألماني. لكنه سيفتقد الى جهود مدافعه التركي عمر توبراك الموقوف. لا شك بان غيابه سيترك ثغرة في مواجهة الثنائي المتفاهم جيدا ماريو ماندزوكيتش وأنطوان جريزمان.
تعتير المباراة بين يوفنتوسوبوروسيا دورتموند اعادة لنهائي دوري الأبطال في 28 مايو/آيار عام 1997 حيث خرج الفريق الألماني منتصرا 3-1 ليحرز لقبه الوحيد في دوري الأبطال، وبالتالي ستكون ثأرية للفريق الإيطالي.
سيواجه أرسين فينجر الذي يشرف على تدريب آرسنال منذ عام 1996 فريقه السابق موناكو (1987-1994) حيث سيخوض في مواجهته هذا الدور للمرة الثانية عشرة على التوالي.

انشر عبر