شريط الأخبار

محامو الجهاد: على المؤسسات الحقوقية التوجه لــ “ريمون” للوقوف على أوضاع الأسرى

08:42 - 23 تموز / فبراير 2015

نقابة المحامين
نقابة المحامين

فلسطين اليوم - فلسطين اليوم

أدان الاتحاد الإسلامي في نقابة المحامين الفلسطينيين تواصل إجراءات القمع الصهيونية بحق أسرانا داخل سجون الاحتلال.

و قال بيان صادر عن الاتحاد التابع لمحامي الجهاد الإسلامي تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة عنه: " إن الاحتلال لم يكتفِ باعتقال الاسرى بل وزاد من عمليات التنكيل والعزل والمعاملة الغير إنسانية, حيث أفادت العديد من المراكز الحقوقية أن وحدات “الدرور” الخاصة بقمع الأسرى وتفتيش السجون اقتحمت قسم 4 في سجن “ريمون” الصحراوي".

 و أشار البيان بأن قوات الاحتلال قامت بإجراء تفتيش أربع غرف داخل القسم بشكل استفزازي مهين، بالإضافة لعبثها بجميع محتويات السجن بشكل كامل, حيث أن التفتيش الذي بدأ مع ساعات الفجر الأولى في تمام الساعة الخامسة فجر اليوم، استمر حتى الساعة 11 قبل الظهر، وبقي الأسرى طوال هذه الفترة محتجزين حتى انتهاء التفتيش الذي وصفوه “بالتدميري” نظرا لشراسته وعنفه.

و وفقا للبيان، فإن الأسرى أكدوا بأن السجن مازال شبه مغلقا، ولم يخرج الأسرى للفورة الصباحية لمدة ساعتين كما هو معتاد وتحدث الأسرى عن ظروفهم التي باتت لا تطاق داخل السجون حيث استفردت مصلحة السجون بهم.

وبناءاً على المعلومات التي وردت من داخل السجن، أن إدارة السجن قامت بإغلاق غرفة رقم 46 بقسم 4 بعد رفض الأسرى ذكر أسمائهم وقت العدد الليلي، وقيامهم بدلاً من ذلك بذكر اسم الأسير زيد بسيسو المسئول في الجهاد الإسلامي الذي قمعته إدارة السجون مؤخراً وذلك في رسالة تضامنية معه في خطوة رائدة وراقية وتعبر عن مدى تضامن الأسرى مع بعضهم البعض متحدين بذلك سياسة الاحتلال القمعية.

و بارك الاتحاد ما قام به الأسير حمزة أبو صواوين في عملية الطعن التي نفذها اليوم لأحد السجانين المحتلين والتي جاءت كرد طبيعي على الاستفزازات اليومية المُمَارَسَة بحق الأسرى.

 و أكد بأن استمرار سياسة التضييق والممارسات التي تقوم بها مصلحة السجون تؤدي إلى حالة من الانفجار وتجعل جميع الخيارات مفتوحة أمام الأسرى.

 و طالب البيان المؤسسات الحقوقية التوجه السريع والعاجل لسجن “ريمون” للوقوف على طبيعة الأوضاع، وفضح الإنتهاكات التي مارستها إدارة السجن بحق أسرانا البواسل.

كما دعا المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لحماية الأسرى الفلسطينيين ووقف سياسة العدوان المتواصلة بحقهم واتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان إلزام دولة الاحتلال وإدارة سجونها لاحترام القانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف المتعلقة بحقوق الأسرى.

 و طالب جامعة الدول العربية بالتحرك العاجل بما يضمن وقف الانتهاكات الصهيونية المستمرة بحق الأسرى الفلسطينيين.

  أكد على ضرورة قيام اتحاد المحامين العرب بدوره وبأخذ زمام المبادرة في فضح العدو الصهيوني وملاحقته قضائياً ودولياً

و ناشدت الاتحاد مؤسسات حقوق الإنسان العربية والإقليمية والدولية بالخروج عن صمتها تجاه ما يتعرض له أسرانا البواسل في سجون الاحتلال.

و شددت على ضرورة أن يساند الكل الفلسطيني الخطوات النضالية التي يقوم بها الأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدة على أن ما يقوم به الأسرى ليس إلا جزء من حقهم المشروع في نضالهم بمواجهة الغطرسة الصهيونية.

انشر عبر