شريط الأخبار

أسير من الجهاد يطعن ضابطاً بسجن ريمون والاحتلال يعلن الاستنفار

02:17 - 23 تموز / فبراير 2015

معتقل إسرائيلي
معتقل إسرائيلي

فلسطين اليوم - غزة-متابعة

قام أسير فلسطيني في سجن ريمون الإسرائيلي اليوم الاثنين بطعن ضابطاً إسرائيلياً وإصابته بجروح خطيرة احتجاجاً على الإجراءات التي تفرضها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى في المعتقل.

وذكرت مصادر خاصة بأن الأسير حمزة سلامة سليمان صواوين من الجهاد الإسلامي هو منفذ عملية الطعن في ريمون وهو من سكان دير البلح بمدينة غزة.

وبينت المصادر أن الأسير صواوين قام بطعن الضابط الإسرائيلي في معتقل ريمون، مؤكدة أن عملية الطعن جاءت احتجاجاً على العقوبات التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال كافة.

وأوضحت المصادر بأن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية كانت تقوم بنقل الأسير من سجن ريمون إلى المستشفى العسكري (المسلخ) إلا أن الأسير قام بضرب الضابط الإسرائيلي في وجهه ويده ما أدى لإصابته بشكل خطير.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع: "إن الاحتلال الإسرائيلي في سجن ريمون أعلن حالة الاستنفار في المعتقل بعد قيام أسير بطعن أحد الضباط، ردا على العقوبات الجماعية المستمرة منذ أربعة أيام بحق أسرى "ريمون".

وحمل قراقع، مصلحة سجون الاحتلال، المسؤولية كاملة عن التصعيد في سجن 'ريمون'، قائلاً: "إسرائيل" تتحمل المسؤولية عن هذا الانفجار، بعد قيامها بإغلاق غرف وأقسام المعتقل، ومنع الأسرى من الخروج إلى الساحة، وعزل العديد منهم في الزنازين الانفرادية والاعتداء عليهم.

وذكر موقع أسرى ميديا بأن إدارة سجن ريمون الإسرائيلي أرجع أهالي الأسرى ومنعهم من زيارة أبنائهم.

انشر عبر