شريط الأخبار

مصانع الخياطة في غزة تستأنف تسويق منتجاتها نهاية الاسبوع للضفة

11:16 - 23 تشرين أول / فبراير 2015

مصانع الخياطة
مصانع الخياطة

فلسطين اليوم - غزة


يتطلع منتجو الملابس الجاهزة أصحاب مصانع الخياط في غزة الى تسويق منتجات مصانعهم في سوق الضفة الغربية بعد قرابة ثماني سنوات من الحصار توقفوا خلالها قسرا عن التواصل مع سوق الضفة الغربية ليعودوا مجدداً لنسج علاقات تجارية مع تجار الجملة وشركات جديدة هناك لتسويق منتجاتهم بعد أن سمح الجانب الاسرائيلي، مؤخراً، لقطاع مصانع الخياطة في غزة بدخول سوق الضفة.

وأشار أحمد الغوطي أحد مالكي مصانع الخياطة في غزة الى أن شركته «برايت ستار» لصناعة الملابس الجاهزة استكملت الاستعدادات اللازمة لنقل اول شحنة من منتجاتها الى سوق الضفة متوقعاً أن يتمكن في نهاية الاسبوع الحالي من نقل شحنة لمصنعه تشتمل على ستة آلاف قطعة من الملابس الجاهزة الخاصة بموسم الصيف المقبل .

وبين الغوطي في حديث لـ صحيفة «الايام» أن مركز التجارة الفلسطيني «بال تريد» ساهم بتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتعزيز تواصل منتجي الملابس في غزة مع تجار الجملة والشركات المسوقة لهذه المنتجات في سوق الضفة الغربية كما عمل المركز على تقديم الخدمات والاستشارات المتعلقة بسبل تذليل العراقيل التي تواجه تسويق منتجات هذا المصانع في اسواق الضفة

ونوه الى انه سيشارك في الثاني والثالث من الشهر المقبل في لقاء ينظمه بال تريد بين اصحاب المصانع في غزة وتجار الجملة في الضفة الغربية بهدف تعزيز التواصل بين الطرفين وتقديم المنتج الغزي لسوق الضفة بطريقة تسويقية ملائمة.

وبين الغوطي الى أنه التقى مؤخراً مع عدد من مسوقي الملابس الجاهزة في الضفة وأطلعهم على عينات من منتجات شركته حيث توصل الطرفان الى اتفاق على تسويق الشحنة المذكورة من الملابس الجاهزة من خلال شركة في مدينة ستقوم بتوزيع وتسويق هذه الشحنة على اسواق مدن الضفة الغربية.

واعتبر ان فتح سوق الضفة سيسهم في اعادة انعاش قطاع صناعة الملابس بعد ان تعطل قسرا عن تسويق منتجاته الى هذه السوق على مدار سنوات الحصار معرباً عن أمله في إعادة فتح السوق الإسرائيلية أمام مختلف منتجات قطاع غزة كما كان عليه الأمر قبل الحصار المفروض.

وتوقع ان يقوم خلال الفترة القريبة القادمة بتسويق شحنات اخرى معرباً عن أمله في أن تسهم هذه الشحنة بقراءة ومعرفة احتياجات سوق الضفة بعد الانقطاع القسري عن هذه السوق التي تتمتع بقدرة على استيعاب كميات كبيرة من منتجات مصانع الخياطة في غزة.

ولفت الغوطي إلى اعتزامه إلى تدريب عدد من العمالة في قطاع صناعة الملابس وذلك لتمكينه من تلبيه احتياجات سوق الضفة لافتا الى انه يعمل في مصنعه نحو خمسة وأربعين عاملا وفنياً ومن المتوقع زيادة هذه العدد حال استمرارية تسويق منتجات مصانع الخياطة في غزة في سوق الضفة الغربية.

الى ذلك، اعتبر الغوطي أن أهمية اللقاء الذي يعتزم بال تريد عقده في مطلع الشهر المقبل في رام الله بين أصحاب المصانع في غزة والتجار في الضفة تتمثل بمساهمة هذا اللقاء التعارفي بفتح افاق جديدة بعد سنوات الحصار وإقامة علاقات جديدة مع تجار ومسوقين للملابس في الضفة حيث سيتم خلال هذا اللقاء عرض عينات من إنتاج عدد كبير من مصانع غزة.

انشر عبر