شريط الأخبار

تعمق الأزمة بين إسرائيل والإدارة الأمريكية

08:32 - 22 حزيران / فبراير 2015

اوباما ونتنياهو
اوباما ونتنياهو

فلسطين اليوم - وكالات

تعمقت الأزمة بين إسرائيل والإدارة الأمريكية، وذكرت مصادر إسرائيلية أن الإدارة الأمريكية قررت اتخاذ عدة خطوات لمواجهة نتنياهو وتصميمه على إجراء الزيارة لواشنطن مطلع الشهر المقبل لإلقاء خطاب في الكونغرس الأمريكي، ومن بينها عدم إيفاد مسؤول كبير للمشاركة في مؤتمر اللوبي الصهيوني (لجنة الشؤون العامة الإسرائيلية الأمريكية) "آيباك".

  وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم أن الأزمة في العلاقات مع الولايات المتحدة تتعمق أكثر فأكثر، وأشارت إلى أن لإدارة الأمريكية قررت انتهاج سياسة اللامبالاة والتجاهل لزيارة نتنياهو واتخاذ خطوات لتفنيد ادعاءاته في خطابه المزمع في الثالث من الشهر المقبل.  

وقالت الصحيفة إن الإدارة الأمريكية بلورت "استراتيجية الكتف الباردة" للتعامل مع نتنياهو الذي قرر رغم استياء الإدارة الأمريكية الوصول لواشنطن وإلقاء خطاب في الكونغرس بهدف التأثير على سياسة الرئيس أوباما حيال إيران.

    ويعتزم نتنياهو التوجه إلى واشنطن مطلع الشهر المقبل وإلقاء خطاب في الكونغرس والمشاركة في مؤتمر آيباك، وردا على تصميم نتنياهو المضي في خطوته قررت الإدارة الاميريكية، وبخلاف سنوات سابقة حيث كانت مشاركته بمستوى وزير الخارجية أو نائب الرئيس أو الرئيس كما حصل عام 2012ـ قررت هذا العام إيفاد مسؤول ثانوي لتمثيل الإدارة الأمريكية في المؤتمر.

  وأضافت الصحيفة أن قرار الإدارة الأمريكية خفص التمثيل  يعبر أن عن استيائها من زيارة نتنياهو الذي يصفونه في البيت الأبيض بأنه "ناكر للجميل".

وأكّد مسؤولون في آيباك إنهم لم يبلغوا رسميا من سيمثل الإدارة الأمريكية لكن مسؤولين في الإدارة ألمحوا بأن الإدارة لن توفد مسؤولا رفيع المستوى للمؤتمر.  

وتابعت الصحيفة أن "استراتيحية الكتف الباردة" تتضمن خطوات أخرى من بينها  مقابلات تلفزيونية يجريها مسؤولو الإدارة الأمريكية  ومجلس الأمن القومي  لتفنيد ادعاءات نتياهو بشأن المفاوضات مع إيران. كما تدرس الإدارة الأمريكية أن يشارك الرئيس أوباما في مقابلة تلفزيونية، فيما يقترح مساعدون للرئيس أن تكون المقابلة في نفس توقيت خطاب نتنياهو.  

وكان مسؤولون في الإدارة الأمريكية اتهموا نتنياهو قبل أيام بتسريب معلومات  بشكل انتقائي من المفاوضات مع إيران  لإظهار الاتفاق بصورة سلبية، وفي أعقاب ذلك تقرر تقليص المعلومات التي تنقل لإسرائيل حول المفاوضات مع إيران.

انشر عبر