شريط الأخبار

مرشح لوزارة الحرب "الإسرائيلية": نتنياهو ضعيف أمام حماس

09:09 - 22 تموز / فبراير 2015

الجنرال-عاموس-يدلين
الجنرال-عاموس-يدلين

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قال مرشح حزب “المعسكر الصهيوني” الوسطي "الإسرائيلي" المعارض لوزارة الحرب عاموس يادلين أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو “ليس ضعيفا فقط في وجه إيران وإنما أيضا في وجه حماس″.

وأضاف يادلين، خلال ندوة ثقافية في حولون وسط "إسرائيل" ، نتنياهو ليس “السيد الأمن”، فقد أخفق في الحرب، فبعد 6 سنوات في الحكم فإن إيران أقرب ما تكون من القنبلة النووية، ونتنياهو ليس ضعيفا فقط في وجه إيران وإنما أيضا ضعيف في وجه حماس.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت "الإسرائيلية" عن يدلين قوله أيضاً “الشخص نفسه الذي ألف كتب عن عدم الاستسلام أفرج عن مئات "الأسرى" الذين على أيديهم دماء، كوزير للحرب سأعارض الإفراج عن أسرى”.

وكان يادلين، وهو رئيس سابق لهيئة الاستخبارات العسكرية "الإسرائيلية"، يشير بذلك إلى صفقة تبادل الجندي "الإسرائيلي" جلعاد شاليط بمئات الأسرى الفلسطينيين بموجب اتفاق توسطت به مصر بين “حماس″ و"إسرائيل"  في العام 2011.

ويقع يادلين في مقدمة أسماء قائمة “المعسكر الصهيوني” الوسطي برئاسة يتسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني ويتردد انه سيتولى وزارة الحرب الإسرائيلية في حال تشكيل “المعسكر الصهيوني” للحكومة بعد الانتخابات في 17 مارس/ آذار المقبل.

واعتبر يادلين أن “العلاقات مع الولايات المتحدة، التي تعتبر اللبنة الأساسية للأمن القومي الإسرائيلي، تضررت بشدة ويجب إصلاحها فورا”.

ويشير يادلين في هذا الصدد إلى الخلافات الإسرائيلية-الأمريكية حول الخطاب المزمع أن يلقيه نتنياهو أمام الكونغرس الأمريكي في 3 مارس/ آذار المقبل والذي تعارضه الإدارة الأمريكية.

بدوره قال وزير الخارجية وزعيم حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني افيغدور ليبرمان في الندوة ذاتها في الحرب الإسرائيلية على غزة في شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب الماضيين) وبعد 50 يوما من القتال كان يتوجب أن نطيح بنظام حماس ولكنهم لم يعطوا إشارة (على أنه أطيح بهم)، والمشكلة هي التردد”.

وأضاف ليبرمان “لا يمكنك أن تبقى دائما في نفس المكان، أن تناضل ولا تتخذ أبدا القرار، إن التردد يديم الصراع ويجعل الجولة الرابعة من الصراع مع حماس حتمية”.

انشر عبر