شريط الأخبار

فضائح المكملات العشبية الكاذبة

09:42 - 21 حزيران / فبراير 2015

المكملات الغذائية
المكملات الغذائية

فلسطين اليوم - وكالات

تنبيه إلى جميع مستخدمي المكملات الغذائية العشبية: المكملات الموجودة على علب المكملات العشبية قد لا تكون حقيقة، وخاصة إذا ما كنتم تشترون المكملات العشبية من المتاجر الكبرى أو الصيدليات، حيث أن التقرير الجديد الصادر عن مكتب المدعي العام في ولاية نيويورك يشير بأن هناك بعض تجار التجزئة مثل GNC، وتارغت، وولغرين، ووول مارت يبيعون مكملات عشبية لا تحتوي على المكملات المذكورة على الزجاجة.

تبعاً لصحيفة واشنطن بوست، فإن المكتب قد أكمل مؤخراً تحقيقاته فيما يخص موضوع بيع المكملات العشبية في جميع متاجر التجزئة ووجد بأن هناك الكثير من المنتجات التي تباع لا تحتوي على الأعشاب التي يزعم توافرها ضمن الدواء، بل قد تحتوي هذه المكملات في كثير من الحالات على مواد يمكن أن تكون مسببة للحساسية وغير مدرجة على قائمة المكونات، وعلى أثر ذلك طلب النائب العام من تلك المتاجر التوقف عن بيع المكملات العشبية، حيث جاء بالرسالة التي بعثها إليهم، أن التلويث والاستبدال والوصف المزور للمنتجات العشبية هو عبارة عن ممارسات مخادعة، والأهم من ذلك أنها تؤدي إلى مخاطر صحية كبيرة على المستهلكين.

عمل المحققون على اختبار 24 منتجاً تدعي أنها تحتوي على سبعة أنواع مختلفة من الأعشاب – وهي الإشنسا والثوم والجنكو بايلوبا والجينسنغ والبلميط والمنشاري بالميتو ونبتة سانت جون وجذور حشيشة الهر- وتبين أن هناك خمسة منتجات فقط تحتوي على النباتات بشكل حقيقي، أما الباقي فكانت إما تحتوي على نباتات لم يتم التعرف عليها أو أنها تحتوي على أعشاب غير مدرجة على وصف المنتج، حيث احتوت خمسة أدوية على منتجات القمح أو الفول والتي لم تكن مدرجة على العلبة، وهاتين المادتين من المواد الأكثر تسبيباً للحساسية.

كانت منتجات (وول مارت) هي الأسوأ ضمن المجموعة، فمن ضمن المنتجات الستة التي قام المحققون باختبارها من وول مارت لم يكن هناك واحدة تحتوي على الأعشاب الواردة على الملصق، أما منتجات (تارغت) فكانت هي الأفضل بين الأربعة مع منتج واحد فقط من أصل ستة غير مطابق للمواصفات.

إن التضليل والكذب المتبع بخصوص المكملات العشبية راجع لكون هذه المكملات لا تعتبر من فئة الأغذية ولا من فئة الأدوية، ولذلك فإنه لا يتم تنظيمها بذات الطريقة التي تنظم فيها باقي المواد الاستهلاكية، وعلى الرغم من أن المبادئ التوجيهية الاتحادية تطلب من الشركات تنظيم نفسها للتأكد من أن منتجاتها آمنة وضمن المقاييس الموصى بها، إلّا أن إدارة الغذاء والدواء ليس لها سلطة كافية للتأكد من أن مصنعي المكملات العشبية يلتزمون بهذه المعايير.

خلاصة القول: إذا كنت تستخدم المكملات العشبية، فيجب عليك أن تعيد النظر في شرائها من هذه الشركات الأربعة المدرجة في التحقيق، ومن ناحية ثانية قم بالتأكد من مصداقية الشركات الأخرى لتعرف أي منها يجب أن تختارها كمصدر لمكملاتك العشبية.

انشر عبر