شريط الأخبار

الأحزاب الصهيونية تتسابق على كسب أصوات المستوطنين

06:20 - 21 تشرين أول / فبراير 2015

انتخابات
انتخابات

فلسطين اليوم - وكالات

 تتسابق الأحزاب الإسرائيلية المتطرفة بأشكال وأساليب متعددة على كسب اصوات الناخبيبن وبالتحديد المستوطنين على ابواب انتخابات الكنيست الاسرائيلي في دورته العشرين . 

 ففي مسعى لرفع أسهمه للفوز بالانتخابات الاسرائيلية العامة أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو"  عن نيته اقتحام الحرم الابراهيمي ضمن جولة لزيارة مناطق ومستوطنات في جنوب الضفة خاصة مايعرف  ب "تجمع مستوطنات غوش عتصيون" 

  وضمن حملته الانتخابية ذكر تقرير الإستيطان الأسبوعي الصادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان،  وصل زعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينت الى مستوطنة "ارائيل" جنوب مدينة نابلس، مؤكدا على موقف حزبه الذي يعارض قيام دولة فلسطينية ويرفض بنفس الوقت وبشكل قاطع الانسحاب من أي جزء من أراضي الضفة الغربية .  نفتالي بينت أعلن من ارائيل أن هذه المستوطنة جزء من اسرائيل وليس فقط أن وجودها ضروري لتأمين الحماية لمدينة "كفار سابا ورعنانا "،

 أما الحاخام الإسرائيلي نسيم مؤويل فقد أفتى بدوره بـ"وجوب اقتلاع أشجار الفلسطينيين، وجواز تسميم آبارهم"، وتأتي هذه الفتوى ضمن الفتاوى الصهيونية التحريضية ضد الفلسطينيين، والتي كان أخرها فتوى مماثلة للحاخام"شلومو ريتسكين" وهو مدير المعهد العسكري الديني، قد أفتى لطلابه في مستوطنة كرنيه شمرون من الجنود بـ "جواز نهب محاصيل الزيتون من الفلسطينيين وجواز تسميم آبار مياههم"،وفتوى لمجموعة من الحاخامات اليهود بـ"تحريم قيادة الفلسطينيين للمركبات"

وفي غمرة الحملات الانتخابية تظهر من وقت لآخر فتاوي صهيونية عنصرية ضد الفلسطينيين تدعو إلى قتلهم وسحقهم، ولم يتأخر تجاوب المستوطنين مع هذه الفتوى حيث اقتلع المستوطنون نحو ٥٥٠ شتلة زيتون من اراضي الشيوخ في محافظة الخليل، وقطع مستوطنو مستوطنتي ما تسمى "سوسيا و'متسبي يائير" المقامتان على أراضي المواطنين في بلدة يطا جنوب الخليل عشرات أشجار الزيتون المعمرة في منطقة خربة أم العرايس ،وأخطرت سلطات الاحتلال بإزالة وقلع 2000 من الغراس والأشجار في منطقة قصر ابريس التابعة لقرية حارس شمال غرب سلفيت.

 فيما أصدر وزير الإسكان الاسرائيلي المتطرف اوري ارئيل مناقصة لمصادرة الآف الدونمات غرب محافظة بيت لحم،ودعا ارئيل المقاولين لتقديم عطاءات لبناء وحدات إستيطانية جديدة غرب مستوطنة "بيتار عليت"، كشف عنها بعد ان تم تثبيت امر مصادرة أكثر من 4000 دونم من أراضي قرى واد فوكين، نحالين، وبلدة الجبعة غرب بيت لحم،وبحسب اقوال رئيس مجلس "بيتار عليت"، فان المناقصات تستهدف تلة جديدة غرب المستوطنة تبعد 500 مترا عن حدود الخط الاخضر.

انشر عبر