شريط الأخبار

"جنى" تتعمق.. و"البياض" يغطي بلاد الشام

11:34 - 20 تشرين أول / فبراير 2015

العاصفة جنى تتعمق في بلاد الشام
العاصفة جنى تتعمق في بلاد الشام

فلسطين اليوم - وكالات

غطى "البياض" معظم مناطق بلاد الشام مع تعمق المنخفض الجوي والعاصفة القطبية "جنى" واستمرار تساقط الثلوج حتى على المناطق التي يزيد ارتفاعها على 300 متر، ما أدى إلى قطع كثير من الطرق الرئيسية في الأردن ولبنان وفلسطين.

ووصلت سماكة الثلوج في مناطق أكثر من 30 سنتيمتراً، كما هو الحال في بعض مرتفعات الأراضي الفلسطينية.

وتعاملت وسائل الدفاع المدني في لبنان وفلسطين مع أكثر 600 حالة إنقاذ وإجلاء ونقل بسبب انقطاع الطرق جراء الثلوج وتساقط الأمطار.

ففي الأراضي الفلسطينية، ومع وصول الموجة القطبية "جنى" ذروتها ليل الجمعة، شهدت مدن الضفة الغربية تساقطاً كثيفاً للثلوج، وصلت سماكته في معظمها إلى 30 سنتيمتراً، فيما يستمر تساقط الثلوج حتى السبت، كما توقع الرصد الجوي الفلسطيني.

وناشدت الشرطة الفلسطينية المواطنين عدم الخروج من منازلهم، في الوقت الذي أقام فيه الدفاع المدني الفلسطيني غرفاً خاصة للتعامل مع حالات الطوارئ.

وفي بيان له، قال المتحدث باسم الدفاع المدني الفلسطيني لؤي بني عودة لسكاي نيوز عربية إن عدد الحالات التي تم التعامل معها منذ مساء الخميس حتى صباح الجمعة أكثر من 250 حالة، معظمها حوادث سير ومركبات عالقة ونقل مرضى للمستشفيات وإخلاء منازل تسربت إليها المياه.

وتحاول الأجهزة المختصة من دفاع مدني ووزارة الأشغال فتح الطرق الرئيسية لتسهيل عمل طواقم الإنقاذ، بينما أعلنت الشرطة الإسرائيلية إغلاق كافة الطرق الخارجية المؤدية إلى المدن الفلسطينية.

الثلوج في كل مكان بلبنان

في لبنان، تساقطت الثلوج ابتداء من ارتفاع 300 متر، ما أدى إلى انقطاع معظم الطرق الجبلية بسبب كثافة الثلوج، بينما هطلت الأمطار وحبات البرد بكثافة على المناطق الساحلية.

وتسببت العاصفة الثلجية بانخفاض شديد بدرجات الحرارة، وصل إلى 3 درجات على السواحل، وما دون الصفر المئوي في القرى والبلدات الجبلية.

وعملت فرق الإنقاذ والدفاع المدني على إجلاء وإنقاذ اكثر من 400 مدني خلال ساعات الليل، وحذرت القوى الأمنية المواطنين من سلوك الطرق الجبلية بسبب تكون طبقات من الجليد.

وأعلن وزير التربية إغلاق المدارس الخاصة والرسمية والجامعات ودور الحضانة يومي الجمعة والسبت في جميع المناطق اللبنانية.

وتغلق الطرق الرئيسية بالأردن

أما في الأردن، فقد ضربت العاصفة الثلجية "جنى" مناطق واسعة من البلاد، وأدت إلى تراكم الثلوج في مختلف المدن، وتسببت في شلل للحياة العامة، لا سيما في المدن الرئيسة.

وأدت "جنى" إلى إغلاق معظم الطرق الرئيسة، كما أغلقت الطرق الفرعية بالكامل، في حين غطت الثلوج معظم أنحاء العاصمة عمان، وتسببت بإغلاق المحال التجارية.

ورغم الجهود التي تبذلها الجهات المعنية في فتح الطرق والشوارع في العاصمة وغيرها من المدن، إلا إن كثافة الثلوج ما تلبث أن تؤدي إلى إغلاقها مرة أخرى، وأعلنت السلطات الرسمية حالة الطوارئ القصوى للتعامل مع الظروف الجوية الصعبة.

 

انشر عبر