شريط الأخبار

استطلاع: القائمة المشتركة قادرة على تجاوز سقف التوقعات

08:32 - 20 تموز / فبراير 2015

القائمة العربية المشتركة
القائمة العربية المشتركة

فلسطين اليوم - الضفة المحتلة

تركز استطلاع أجري من قبل معهد 'ستات – نت' لصحيفة 'هآرتس'، نشر اليوم الجمعة، بتصويت الفلسطينيين في الداخل في الانتخابات القادمة في السابع عشر من آذار (مارس) القادم.

وأظهر الاستطلاع أنه بإمكان القائمة المشتركة أن تحقق قفزة نوعية في عدد المقاعد، من خلال رفع نسبة التصويت، وخفض نسبة المصوتين للأحزاب الصهيونية، والوصول إلى المترددين، الذين تصل نسبتهم إلى أكثر من 14% والمصوتين اليهود، ما يعني أنه بإمكان القائمة الحصول على أكثر من 14 مقعدا.

أجري الاستطلاع بين تاريخي 15 – 17 من شباط (فبراير) الحالي، وشمل عينة مؤلفة من 458 مستطلعا، بنسبة خطأ تصل إلى 3.8%.

وبحسب الاستطلاع فإنه من بين 825 ألف عربي من أصحاب حق اقتراع، يتوقع أن ترتفع نسبة التصويت للانتخابات الحالية إلى 62.4%، مقارنة بـ56% في الانتخابات السابقة.

وجاء أن القائمة المشتركة تحصل على 66.9%، (344 ألف صوت) أي ما يعادل 12.4 مقعد. بينما يحصل 'المعسكر الصهيوني' على 5.7%، و'ميرتس' 4.3%، و'الليكود' 2.4%، و'يسرائيل بيتينو' 1.7%، وقائمة طلب الصانع 1.2%،  و'كولانو' 1.2%، و 'شاس' 1.2%، و'البيت اليهودي' 0.7%، و'يش عتيد' 0.5%، و'هتكفا لشينوي' 0.2%. وقال 14.2% إنهم لا يزالون مترددين.

ويتضح من معطيات الاستطلاع أن 'المعسكر الصهيوني' يحصل على نحو 29 ألف صوت، و'ميرتس' 22 ألف صوت، و'الليكود' 12 ألف صوت، و'يسرائيل بيتينو' 9 آلاف صوت، و'البيت اليهودي' 4 آلاف صوت.

وبحسب المعطيات فإن رفع نسبة التصويت، وخفض عدد المصوتين للأحزاب الصهيونية، الذين يزيد عددهم عن 75 ألف صوت، إضافة إلى الوصول إلى 14% من المصوتين المترددين من شأنه أن يحقق قفزة في عدد مقاعد القائمة المشتركة.

إلى ذلك، وجه الاستطلاع سؤالا للمستطلعين بشأن الأهم بنظر الجمهور العربي، فقال 70% من المستطلعين إن الأهم هو تحسين الوضع الاقتصادي، بينما قال 30% إن الأهم هو حل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وعن رضا الجمهور عن أداء النواب العرب، عبرت الغالبية عن رضاها بدرجات متفاوتة، حيث قال 9% إنهم راضون جدا، وقال 8% إنهم راضون، وقال 35% إنهم راضون بدرجة متوسطة، بينما قال 16% إنهم راضون بدرجة قليلة، وقال 32% إنهم راضون بدرجة قليلة جدا.

ووجه للعينة المشاركة في الاستطلاع سؤال 'لمن يجب أن يوصي الحزب بتشكيل الحكومة'، وكانت إجابات مصوتي القائمة المشتركة كالتالي: 62% يتسحاك هرتسوغ، 7% بنيامين نتنياهو، 17% لا أحد، 13% أجابوا بـ'لا أعرف'.

أما مصوتو الأحزاب الصهيونية من العرب فكانت إجاباتهم كالتالي: 65% هرتسوغ، 28% نتنياهو، 4% أجابوا بـ'لا أعرف'.

وردا على سؤال بشأن مشاركة القائمة المشتركة في الائتلاف الحكومي، قال 22% إنه يجب ألا تكون القائمة ضمن الائتلاف، ولكنها يجب أن تشكل كتلة مانعة، بينما قال 14% إنه يجب ألا تشارك في الائتلاف ولا كتلة مانعة، وأجاب 28% بنعم لكل حكومة، بينما قال 30% نعم ولكن فقط بحكومة هرتسوغ، مقابل 3% في حكومة نتنياهو، وقال 3% إنهم لا يعرفون.

انشر عبر