شريط الأخبار

"حماس" تطالب بموقف فلسطيني موحد ضد الاعتقال السياسي

04:20 - 17 تشرين أول / فبراير 2015

اعتقالات سياسية
اعتقالات سياسية

فلسطين اليوم - غزة

ندّد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس نادر صوافطة، باستمرار حملة الاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة ضد "أبناء فصائل المقاومة"، وفق تعبيره.

وقال صوافطة، في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء (17-2)، إن الاعتقالات السياسية تعمل على تدمير النسيج المجتمعي وتضرب السلم الأهلي، محذرًا من تداعياتها على ملف المصالحة.

ويؤكد صوافطة على عدم إمكانية القبول بالاعتقالات والاستدعاءات التي تستهدف "أبناء فصائل المقاومة" بالضفة المحتلة، في الوقت الذي يعاني فيه الشعب من ظلم الاحتلال وقهره، كما قال.

وطالب صوافطة بضرورة وقف هذه السياسات "بشكل فوري وجاد"، داعيًا إلى ضرورة وجود موقف من الكل الفلسطيني لرفضها، وضرورة وقوف الجميع أمام مسؤولياتهم الوطنية من أجل المحافظة على وحدة الشعب وتلاحمه.

ودعا القيادي في "حماس" الشخصيات الوطنية والإسلامية والوجهاء والعائلات، إلى ضرورة أخذ دورهم وتحمل المسؤولية في رفض هذه الممارسات "الخارجة عن القانون والمنتهكة لحقوق الإنسان".

ويرى صوافطة أن سياسة أجهزة السلطة تحمل في ثناياها مخاطر جمة على المشروع الوطني الفلسطيني، وهي لا تبشر بخير وتهدد الترابط بين أبناء الشعب الواحد، وفق تعبيره.

وفي سياق متصل، قالت حركة حماس، في بيان صحفي، أن الأجهزة التابعة للسلطة تستخدم "سياسة النقل التعسفي" للمعتقلين السياسيين إلى سجن أريحا المركزي في محافظة أريحا، شرق الضفة المحتلة.

وأعادت الحركة تلك الإجراءات لـ "تغييب وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية عن حالة أولئك المعتقلين، وتغييب أوضاعهم وملفاتهم ".

ولفتت "حماس" النظر إلى أن قادة الأجهزة الأمنية يقومون بنقل المعتقلين السياسيين من مراكز محافظات الضفة إلى أريحا، لبعدها عن الوسط الإعلامي والحقوقي والقانوني.

انشر عبر