شريط الأخبار

دعت حماس وفتح لاتمام المصالحة.. الشعبية تحذر من انفجار قادم لن يرحم احد

02:45 - 17 تموز / فبراير 2015

الجبهة الشعبية
الجبهة الشعبية

فلسطين اليوم - غزة

حذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بأن الجماهير الفلسطينية لن تصمت طويلاً مؤكدة أن الطوفان قادم لا محالة ولن يرحم أحدا.

وحملت الجبهة إدارة وكالة الغوث "الاونروا " مسؤولية حياة الناس في مراكز الإيواء لأنها صاحبة المسؤولية الأولى لتوفير كل مقومات الحياة وتوفير كافة عوامل السلامة والأمان لسكان مراكز الإيواء مشددة انها في نفس الوقت لا تعفي مؤسسة الرئاسة وكذلك حكومة التوافق وكل الجهات المعنية من مسؤولياتها.

وقالت الجبهة في بيان صحفي نسخة منه :"نؤكد انه إذا ما استمر مسلسل التجاهل والهروب من المسؤوليات ستحمل لنا الأيام أحداث أصعب وأقسى من حادثة وفاة الطفل عز الدين وسيسقط هناك المزيد من الضحايا" .

ودعت الجبهة الى ضرورة تغليب المصلحة الوطنية ووقف المناكفات السياسية بين فتح وحماس وضرورة إنهاء ملف المصالحة بما يحقق مصالح الناس .

كما دعت الجبهة الوكالة لتحمل لمسؤولياتها وبشكلها الكامل تجاه اللاجئين الفلسطينيين، والمنكوبين في مراكز الإيواء بمدارس الوكالة والإسراع في حل مشاكل المتضررين والبدء في عملية إعادة الإعمار وتعزيز صمود الناس في المناطق الحدودية.

انشر عبر