شريط الأخبار

رئيس أركان الاحتلال الجديد يرفض ضرب ايران منفرداً

10:17 - 17 تشرين أول / فبراير 2015

ايزنكوت
ايزنكوت

فلسطين اليوم

كتبت صحيفة الشرق الأوسط حول الرئيس الجديد لهيئة رئاسة أركان يش الاحتلال، الجنرال جادي أيزنكوت.

وأيزنكوت (54 عاما)، بحسب الصحيفة، من أصول مغربية وبدأ حياته العسكرية جندي مشاة في لواء جولاني المشهور في الحروب الإسرائيلية كقوة احتلال أساسية. وترقى حتى وصل إلى قيادة هذا اللواء.

وتتابع الصحيفة: "عمل سكرتيرا عسكريا لرئيس الوزراء ووزير الحرب السابق إيهود باراك في الفترة ما بين عام 1999 و2001، وتولى في تلك الفترة قسطا كبيرا من المفاوضات السرية التي كانت تجرى في عدة قنوات مع نظام الأسد في سوريا".

وتضيف الصحيفة أن "الخبراء العسكريين يؤكدون أن أيزنكوت شخصية متعددة الاتجاهات، ومن الصعب تحديد هوية أيديولوجية له أو طريق ذي مسار محدد، ويزيد من تعقيد شخصيته أنه مستقل ولا يتردد في قول رأي مخالف في أي إطار، فمن جهة هو يعارض توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية بمبادرة إسرائيلية لإيران، ويصر على أن مثل هذه الضربة يجب أن تتم بقرار أمريكي إسرائيلي مشترك، حتى وإن قررت إسرائيل تنفيذها وحدها".

وتلفت الصحيفة إلى الرسالة التي كتبها خلال توليه قيادة الجبهة الشمالية إلى نتنياهو، يثنيه فيها عن شن هجوم على برنامج إيران النووي الذي تخشى إسرائيل أن تكون له أغراض عسكرية.

انشر عبر