شريط الأخبار

داعش يعدم الأقباط في ليبيا وردود فعل غاضبة

08:22 - 16 تموز / فبراير 2015

الأقباط
الأقباط

فلسطين اليوم - وكالات

بث تنظيم داعش الإرهابي فيديو لعملية ذبح المصريين الأقباط المختطفين. وأظهرت الصور معاملة مشينة من عناصر التنظيم للأسرى، حيث ساقوهم واحداً واحداً. وأظهرت إحدى صور تلطخ مياه البحر بلون الدم، في استعراض متوقع من التنظيم الدموي.

وبدأ اجتماع لمجلس الدفاع الوطني لبحث إعدام الرهائن، برئاسة السيسي، وبقي مفتوحاً بأمر منه لمتابعة الأوضاع.

وأصدر الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بيانا نعى فيه إعدام هؤلاء الرهائن على يد داعش الإرهابي، وأعلن الحداد 7 أيام حزنا عليهم.

وأفاد مراسل "العربية" أن مصر تدرس كيفية الرد على ذبح داعش لمواطنيها، بينما بدأت اجتماعات أمنية مصرية للرد على ذبح داعش 21 مواطنا.

ونعى مجلس كنائس مصر بكل أسى وحزن شهداء مصر بليبيا الذين قتلوا بيد الغدر على أساس هويتهم الدينية دون ذنب ارتكبوه.

وطالب القس الدكتور بيشوي حلمي، أمين عام مجلس كنائس مصر، المجتمع الدولي بالتدخل السريع لإنقاذ باقي المسيحيين بليبيا، وطالب المسؤولين في الدولة باحتسابهم "شهداء"، وتعويض أسرهم ماديا ومعنويا.

وفي رده فعله، دان اللواء خليفة حفتر، متحدثا باسم الجيش الليبي، "العمل الإرهابي" بقتل المصريين.

وقال إنه يتعين على الجميع محاربة العناصر الإرهابية قبل أن تنتشر.

وأكد حفتر أن ما يجري مخطط يراد به تدمير ليبيا والمنطقة، وأضاف "حاربنا الإرهاب بشرق البلاد، والآن ينتشر في وسط وغرب ليبيا".

انشر عبر