شريط الأخبار

الاحتلال يحفر بساحة البراق ويدمّر آثارا إسلامية وعربية

06:32 - 15 تموز / فبراير 2015

حفريات
حفريات

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

أعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي وأذرعها التنفيذية متمثلة بما يسمى بـ 'صندوق إرث المبكى'   عن نيّتها بناء غرفة تحكم مركزية لشبكة الكهرباء الخاصة بـ ' بيت شطراوس' في عمق الأرض، أسفل موقع جسر أم البنات غربي المسجد الأقصى.

ويأتي ذلك، ضمن مواصلة مشروع 'بيت شطراوس' التهويدي، وسيتم  ببناء هذه الغرفة في عمق الأرض في فضاء من الأبنية تم العثور عليه خلال الحفريات أسفل الموقع، خلال عمليات بناء 'بيت شطراوس' التهويدي.

 ويذكر أن الأعمال التي تتم بالموقع هي حفريات في عمق الأرض أسفل ساحة البراق، ضمن حي المغاربة، الذي هدمه الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، حيث قام الاحتلال  في الأسابيع الأخيرة بعمليات حفر واسعة ، تضمنت تفريغات ترابية وإزالة حجارة، هي بالأصل من بقايا أبنية حي المغاربة الإسلامي التاريخي.

وينوي الاحتلال في الأيام القريبة القيام بعمليات تفريغ واسعة للأتربة والحجارة تمهيداً لبناء غرفة التحكم الكهربائية المذكورة، مما يعني هدم وطمس مزيد من الابنية الإسلامية الأثرية التاريخية في الموقع المذكور.

ونشر ما يسمى 'صندوق إرث المبكى' قبل أيام إعلانا يُعلم فيه أنه سيقوم بأعمال البناء المذكورة، وأنه بنيته اعتماد المهمة لشركة باسم ' شوهم للهندسة والتطوير'  بصفتها الشركة التي تقوم على أعمال البناء الشاملة في مشروع 'بيت شطرواس'، وانه ليس من المناسب إدخال شركة جديدة وتوكيلها بالعمل المذكور، ألا إنها أشارت في إعلانها أن من يرى بنفسه مرشحا مناسبا للقيام بتنفيذ المشروع ' غرفة التحكم بشبكة الكهرباء' التواصل مع مكاتب 'إرث المبكى، وهو الإعلان الذي يساوي بمرتبته المناقصة المفتوحة أمام الشركات المختلفة.

هذا وكانت 'مؤسسة الأقصى للوقف والتراث' كشفت بتاريخ 10/2/2013 بالوثائق والخرائط أن من ضمن مخططات 'بيت شطراوس' التهويدي القيام بأعمال حفر بعمق ثلاثة أمتار تحت الارض بمستوى(3.10 -)،في أقصى الجهة الغربية الشمالية لساحة البراق ، من أجل التحضير لبناء غرفة تحكم مركزية للكهرباء.

انشر عبر