شريط الأخبار

غداً: مراسم تعيين قائد أركان جيش الاحتلال ايزنكوت أمام حائط البراق

10:18 - 15 حزيران / فبراير 2015

غازي ازينكوت
غازي ازينكوت

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

من المقرر، أن يتولى غداً وخلال مراسم عسكرية ما يسمى العميد غادي إيزنكوت منصب قائد هيئة الأركان العسكرية بدلاً من العميد بيني غينس.

وستجري المراسم أمام حائط البراق في القدس المحتلة، وبعد ذلك ينتقل الجميع  لمقر ما يسمى رئيس الدولة العبرية روفي رفلن وسيتم استكمال المراسم في وزارة الحرب في "تل أبيب" الساعة السادسة مساء وبعدها سيلتئم قادة هيئة الأركان ليجتمعوا لأول مره بالقائد الجديد إيزنكوت.

غادي أيزنكوت (ولد 19 مايو/أيار 1960 في طبريا)، قائد القيادة الشمالية العسكرية، وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن أيزنكوت سيشغل منصب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي خلفا لبيني غانتز.

ولد أيزنكوت لعائلة مغربية يهودية في طبريا وكبر في إيلات، التحق بلواء جولاني في عام 1978، وتدرج فيه من قائد سرية إلى قائد كتيبة فنائب لقائد لواء " جولاني". وفي عام 1991، عين إيزنكوت ضابطًا للعمليات في القيادة الشمالية، وفي عام 1992 عين قائد لللواء "كرملي"، وفي عام 1994، قائد للواء "إفرايم" في الضفة الغربية، وفي عام 1997، عين قائد للواء "جولاني". وفي عام 1999، رقى لرتبة عميد، وعين سكرتيرًا عسكريًا لرئيس الحكومة.

في عام 2001، عين قائدًا لفرقة بلوغ "عوزبات هاش"، وفي عام 2003، عين قائد لمنطقة الضفة الغربية. وفي عام 2005، رقى لرتبة لواء وعين قائدًا لشعبة العمليات، وفي عام 2006، عين إيزنكوت قائدًا للقيادة الشمالية، حيث ينسب إليه في تلك الفترة صياغته لإستراتيجية الضاحية والتي أضحت جزءا من العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي. في نهاية 2014، أعلن بنيامين نتنياهو إختياره رئيسا لأركان الجيش الإسرائيلي بناء على إقتراح من وزير الحرب موشيه يعالون في وقت بدءت فيه أصوات تنتقد تأخر هذا الإعلان بالتزايد، وسيشغل غادي أيزنكوت هذا المنصب بدءا من فبراير 2015 خلفا لبيني غانتز، ليكون أول رئيس أركان مغربي في تاريخ دولة إسرائيل.

انشر عبر