شريط الأخبار

حماس: السلطة تصعّد الاعتقال السياسي في الأسابيع الأخيرة

07:51 - 14 حزيران / فبراير 2015

السلطة
السلطة

فلسطين اليوم - وكالات

تصاعدت حملة الاعتقالات السياسية التي تشنها أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في صفوف أنصار حركة حماس في الأسابيع الأخيرة الماضية، وفق بيان للحركة أصدرته اليوم السبت (14-2).

وأوضحت الحركة أن الأجهزة الأمنية بمختلف مسمياتها كثّفت من حملات الملاحقة والمداهمة لمنازل أبناء الحركة، "خاصة في صفوف طلبة الكتلة الإسلامية".

وكانت حركة "حماس" قالت إن الأجهزة الأمنية شنت حملة اعتقالات "مسعورة" بحق أبنائها، ووصل عدد المعتقلين ضمنها في يوم واحد إلى 31 معتقلًا، جلّهم من الأسرى المحررين والمعتقلين السياسيين سابقًا.

من جانبها، وثقت "لجنة أهالي المعتقلين السياسيين" في الضفة المحتلة أكثر من 80 حالة اعتقال من قبل جهازي "المخابرات العامة" و"الأمن الوقائي" منذ بداية شهر شباط/ فبراير الجاري، نصفهم اعتقلوا خلال الأيام الماضية.

ولفتت اللجنة النظر إلى أن طلبة الجامعات عانوا من "التنسيق الأمني وسياسة الباب الدوار" من خلال بقائهم الجبري والطويل على مقاعد الدراسة لسنين طويلة، "حيث تعدى عدد منهم سقف الـ8 سنوات في الدراسة الجامعية".

وفي سياق متصل، واصل عدد من أبناء "الكتلة الإسلامية"، الذراع الطلابي لحركة "حماس"، في جامعة بيرزيت اعتصامهم داخل أسوار الجامعة، منذ 59 يومًا على التوالي، وذلك بسبب ملاحقتهم الدائمة من قبل الأجهزة الأمنية، "التي تحاول منعهم من التخرج"، وفقاً للكتلة.

وأشار تقرير حركة "حماس" إلى أن أبناء "الكتلة الإسلامية" المعتصمين في بيرزيت، يفضلون البقاء داخل أسوار جامعتهم التي يحتمون بها من الاعتقال السياسي، على أن يخرجوا منها ويكونوا عرضة للاعتقال والاستدعاء الدائمين من قبل الأجهزة الأمنية.

انشر عبر