شريط الأخبار

بحر: المقاومة لن تدخر جهداً للإفراج عن الأسرى

07:24 - 14 أيلول / فبراير 2015

احمد بحر
احمد بحر

فلسطين اليوم - وكالات

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر على أن فصائل المقاومة الفلسطينية لن تدخر جهدا للإفراج عن الأسرى، وأن قضيتهم تحتل سلم أولويات المجلس التشريعي.

جاء ذلك خلال زيارة بحر على رأس وفد من نواب المجلس التشريعي لأسيرين محررين في مدينة رفح لتهنئتهم بالإفراج عنهم من سجون الاحتلال، هما أشرف عوض والذي قضى في سجون الاحتلال 8 سنوات، وموسى أبو حمد والذي قضى في سجون الاحتلال 7 سنوات.

وشدد بحر على أن خروج الأسرى الفلسطينيين واجب وطني يتحمل مسئوليته كافة فصائل شعبنا الفلسطيني وأطيافه المختلفة، داعياً فصائل المقاومة للعمل بكل السبل والوسائل لتبييض السجون الصهيونية من آخر أسير فلسطيني.

وقال:" سنستمر في المجلس التشريعي بدعم المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها حتى تحرير كافة التراب الفلسطيني واستعادة الحقوق المسلوبة".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يقف موحداً أمام قضية الأسرى، لأنهم لا يدافعون عن أنفسهم بل يدافعون عن الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية،وفق تعبيره.

 ودعا إلى تكثيف الضغوط على حكومة الاحتلال للإفراج الأسرى، مشدداً على ضرورة تقديم كافة أشكال النصرة للأسرى.

واستغرب بحر صمت المؤسسات الحقوقية والمنظمات الدولية بشكل عام عن الجريمة المنظمة التي يواصل الاحتلال اقترافها بحق الأسرى من خلال سلب جميع حقوقهم ومعاملته معاملة غير إنسانية.

في ذات السياق، أكد بحر على ضرورة تحشيد الجهود لدعم الأصوات التضامنية الرافضة لجرائم وممارسات الاحتلال ضد الأسرى.

انشر عبر